صدر حديثاً

“بيارق على مرافئ الابداع”.. كتاب حديث يشمل نقد تجارب 33 مبدع قطري

 

أدب نيوز- الدوحة،كتارا:

صدر عن دار كتارا للنشر كتاب “بيارق على مرافئ الابداع” من تأليف د.كلثم جبر الكواري، ضمن اصدارت الدار للعام الحالي 2021

اشتمل الكتــاب على خمســة أقســام رئيسية، تناولت المؤلفة من خلالها اهم الإصدارات المنشورة لنحو 33 كاتبا وكاتبة من قطر، ولم يكتــف الكتــاب بعــرض هــذه الإصــدارات، بــل قــدم ِ أصحابهــا وتحــدث عنهــم وعــن أســلوبهم في الكتابــة، وألقــى الضــوء ، على إنتاجهــم الإبداعــي تعريفاً وتلخيصاً ونقداً وأشاد بدورهم في إنعــاش الحــراك الثقــافي في قطــر.

القســم الأول: عــن الروايــة، وتحدثت المؤلفة عن تجربة 11 روائي وروائية، وهم: عبد العزيز آل محمود، مريم آل سعد، حميد السويدي، محمد علي عبد الله، د.احمد عبد الملك، د.مريم النعيمي، د.حنان الفياض، منى مبارك الكواري، شمة شاهين الكواري، عبد الرحيم الصديقي، وعبد العزيز محمد الشيخ.

القســم الثــاني عــن القصــة القصـيـرة، من خلال الحديث عن تجارب ثمانية من كتاب هذا الفن، وهم: بشرى ناصر، د.نورة محمد فرج، د.هدى النعيمي، جمال فايز، د.امينة العمادي، دلال خليفة، احمد علي الحمادي، محمد حسن الكواري.

القســم الثالــث عــن الشــعر واشتمل على تجربة خمسة شعراء، وهم: الشيخ مبارك بن سيف آل ثاني، محمد إبراهيم السادة، سنان المسلماني، سعاد الكواري، زكية مال الله.

القســم الرابــع عــن الأدب والثقافــة بصفــة عامــة، وتم خلاله الحديث عن تجربة خمسة كتاب وكاتبات، وهم: نورة آل سعد، عبد العزيز ناصر، مبارك جهام الكواري، مبارك بن ناصر الكواري، الشيخ سعود بن محمد بن علي آل ثاني.

والقســم الخامــس تنــاول المأثــورات الشــعبية، من خلال تسليط الضوء على ادوار لعبها باحثين وفنانيين في اثراء وتدعيم الثقافة الشعبية وهم: جبر بن محمد بن دلهم الكواري، علي بن عبد الله الفياض، عبد العزيز جاسم، فاطمة شداد.

وركــزت مقدمــة الكتــاب عـلـى تأكيــد أهميــة النقــد وضرورة تشــجيع المنتــج الإبداعــي المحـلـي، مــن خــلال الدراســات النقديــة التــي تعرف بهــذا المنتــج، مــع الإشــارة لــدور المؤسســات الثقافيــة الرســمية ِّ والأهليــة في إبــراز الإنتــاج الأدبي والفنــي للمبدعــن القطريــن، والعمــل عــلى انتشــاره بعــد وصولــه إلى هــذا المســتوى الــذي يمكــن أن ينافــس بجــدارة إنتــاج الأدبــاء في الــدول العربيــة الأخــرى، ليســهم بــدوره في تقديــم الصــورة الناصعــة لـلادب العــربي المعــاصر، كما تضمنــت مقدمــة الكتاب الحديــث عــن فنــون الكتابــة الأدبيــة الشــعرية والسرديــة، مــن خــلال الحديــث عــن الشــعر والروايــة والقصــة القصيــرة باعتبارهــا مــن أهــم أشــكال الكتابــة الإبداعيــة.

واشارت مؤلفة كتاب “بيارق على مرافئ الابداع” الى ان كتابها اختار من حديقة الادب القطري، إضمامــة ورد فواحــة بأريــج الشــعر، وهناك مــن لم يشــملهم هــذا الكتــاب لا اســتهانة بروائعهــم الإبداعيــة، ولكــن لأن هــذا الكتــاب مهــما بلــغ حجمــه فإنــه لــن يســتوعب حتــما، كل هــذه الكوكبــة مــن المبدعــين ًشعراً ونثراً، فالمبدعــون الذيــن أنبتتهــم هــذه الأرض الطيبــة، أكـثـر مــن أن يشــملهم كتــاب واحــد.

واشادت المؤلفة بدور النــشر الوطنيــة التي ســاعدت المؤلفــين على نــشر إنتاجهــم، وأســهمت بشــكل ملحــوظ في نــشر وتوزيــع منتجنــا الثقــافي، ليتحقــق لــه الحضــور المناســب في المحافــل ذات العلاقــة المبــاشرة بالثقافــة، مثــل معــارض الكتــب، والمكتبــات التجاريــة، والأســابيع الثقافيــة التــي تقــام في بعــض الــدول المعنيــة بالتبــادل الثقــافي.

ود.كلثم جبر الكواري، كاتبة وشاعرة وأكاديمية تعتبر رائدة بين الكاتبات القطريات، حيث كانت أول قطرية تكتب مجموعة من القصص القصيرة وذلك في عام 1978. هذا الإنجاز أيضا جعلها أول امرأة قطرية تنشر عملا كبيرا. تقوم حاليا بالتدريس في قسم العلوم الاجتماعية بجامعة قطر.

مقالات ذات صلة

إغلاق