إبداعات

في هذه الليلة الداكنة (٥)

قصة- انصاف البلوي:

خرجت وقفلت الباب وراءها قمت من مكتبي ورايتها أنها خارجه عن المألوف أن عقلها ليس هُنا أبدا هناك مايشغل بالها

حسنا سأراقبها هذه الليلة بتأكيد

خرجنا جميعا في ذات الوقت وذهبت لمنزلها ولكن فقط لتغير ملابسها خرجت بملابس رسمية وأنيقة وراقية وشعرت للوهلة أولى بأنها ليست هي

وإذا بسيارة فاخرة تقف أمام منزلها ركبت بالخلف وتبعتها والمفاجاهء بأنها ذات المكانة مروقه في زمننا هذا لا أحد يستطيع أن يكون لها صديق أو حبيب لديها قصر وحراس أمن ودخول لها يجب أن يكون بمواعيد ياالهي كنت أريدها حبيبه او صديقه ولا أستطيع سانتظرتها بالخارج واعلم بانه من الممكن ان انتظرها لوقت متاخر ولكن لما تعمل بمكان مثل هذا وهي عندها هذا القدر من الثراء من صيت لما تعمل وهي تستطيع ان تكون ريئسه بهذا الشركات لما يا كاتي هل اسمها صحيح ان كانت هويتها مغلوطة او لا هي مزيفه

رايتها قد خرجت فقط لوحدها بملابسها يبدو عليها الحزن وسقوط للهاويه يبدو عليها جرح هل اخرج بطريقها الان؟؟ لا

سأمشي خلفها فقط

هزيله بمشها ضعيفه ويبدو وكأنها قد قتلت وهي لا زالت على قيد الحياه

كاتي كاتي التفت ولي اول مره ارى وجهها بهذا شكل

ماكس مالذي اتى بك لهُنا؟؟ ام انك تبعتني

انا أسف اجل تبعتك هل اسمك كاتي؟؟ ام ماذا؟؟

ومن الذي دخلتي لقصره ام انه قصرك؟؟

ومن أنت هل من الممكن ان تكوني متنكره وانتي صاحبة شركة؟؟

ولكن كيف أمكنك ان تكون بهذا دقة لمدة ستة شهور لم نعرف عنك اَي شي؟؟ هل جيني تعرف؟؟ وصحيح جوني هل صديق ام ثم ضحك!!!!

وكل هذا الغموض لأنك من مكانه مرموقة اذا كنّا لا نعجبك لما نزلتي لمستوانا يا ذات طبقه المخملية لم أعجبك بالتأكيد فأنا من انا في حضرة مقامك لا شي سوى موظف لا يستطيع ان يجلب مثل هذه الملابس او زوج الاحذيه او حتى قلم حمرتك أليس كذلك؟؟

كاتي: ماكس لما هذه الليلة داكنة وانت لست رقيق كعادتك معي لما قمر غائب وكأنه يخبرني برحيل أحداً اخر

لما دموعي تتساقط لتخبرني بان قلبي لا زال ينبض بالالم

لما عقلي لم يغب عن الوعي الى هذه اللحظه

ماكس: سأغادر

كاتي: لا تغادر سااجيبك يامن لا يمكنك رحيل من امامي ومن عقلي وقلبي

صحيح انا انتمى لذاك القصر فقط لأنهم عائلتي اسمي ملتصق باسمهم الى ان أدفن ماكس عائلتي ترفض زواجي من اَي شخص اتي به لهم ليس لديه مكانه مرموقة؟؟ وليس لديهم مايسمى بالحب

لديهم مصالح أموال كنوز وهذه ماهم متعايشين به وقد تناسوا

مبدأ تفاهم الرحمه الفؤاد الاحترام لا يرون الآخرين اَي شي الا بالمال

لا أخفيك سرا قد احبتت كوني مثل الأميرات ولكن كرهت عندما احبتت جاك حبيبي الذي فقدته سبب عائلتي قد نتحر لانه لم يستطع الوصول لي بل لأنهم أقوم جنازة لدي باني قد اقدمت على الانتحار وقد مات بعدي بساعات

دخلت على اثرها مستشفى لصحه نفسيه وجوني هو دكتور الخاص

خرجت قبل تسعة أشهر وقد سمح لي والدي بالخروج من القصر

لانه شي الوحيد الذي يجعلني يحزينه يذكرني بالماضى الذي لا أستطيع نسيانه!!

ماكس انا إنسانه ضعيفه لا أستطيع أن اتخذ كصديق أو كحبيب

ما جعلني اخرج من هذا القصر هو مرضي وقد قرروا الليلة بأنه إن لم أرجع سيضعون في كل جرائد وصحف خبر وفاتي

لأنهم لا يخفون من هز مكانتهم وصورتهم تخيل بان عائلتك تفعل بك ذلك؟؟ وكأنك لا شيء بالنسبة لهم؟؟

أن كانوا يستطيعون فعلا هذا؟؟ لما لما جعلوا جاك يموت وأنا أدخل المصحة!؟

هذه الملابس وزوج الأحذية وقلم حمرة وكذلك هذه الحقيبة هي صحيح غالية أن قمت ببيعها سأجلب بها منزلاً فاخرا

ولكن أن قلت لك بأنها تخنقني تجعلني مكبله لا أستطيع الحراك

تثقل كاهلي وحركتي وجميع حواسي

ماكس شي الوحيد الذي يشعرني باني موجوده هي وظيفتي وكتاباتي أجل انا اكتب روايتي وبعض خواطر ي

كانت بالامس لجاك واليوم ساتكون لك

لم أكن أرفضك لأنك لست بمكانه مخفضة لا

فقط لخوفي عليك اشعر بحبك واشعر بأعجابك

اراك كل يوم واليوم قد كنت شعرت بانك خلفي ولي.

أول مرة لم ادعى سائق يخلف طريقه عن طريقك لا ترى

إلى أين طريقي؟؟ وتعرف ماهيتي ومكانتي ولأتعلم بقصتي؟؟

وباني لا أستطيع أن أكون صداقات أو أن أكون حبيبة لأحدهم؟؟

مقالات ذات صلة

إغلاق