الأخبار الثقافيةصدر حديثاً

٢٠ قصيدة في.. “فقط.. كعناقك الأخير” ديوان حديث لـ سناء مصطفى

صدر حديثا ديوان بعنوان “فقط .. كعناقك الأخير”، للشاعرة سناء مصطفى، في تجربة تتضمن أكثر من عشرين مقطعًا شعريًا يربط بينها خيط وجداني رقيق يتضمن عذابات الذات وعلاقاتها مع الآخر.

“فقط .. كعناقك الأخير” هو الرابع في مسيرة الشاعرة بعد دواوينها “شرفات نور”، و “ما لا يعرفه الشتاء عن يونيه”، و”تمامًا كما أفعل الآن”، وبعد مسرحية “احترس يا عمر”، من أدب الطفل، والشاعرة عضو اتحاد كتاب مصر، وسبق لها المشاركة في عدة مهرجانات ومؤتمرات مصرية وعربية، كما أنها فازت بجائزة مسابقة أتيليه العرب للثقافة والفنون 2020 عن ديوانها المخطوط “لمّا اطمأن الماء لي”.

ومن أجواء الديوان:

عادية أنا

كغيمة لا تمر فى ميعادها

كمظلة لا يغسلها مظر

كحقل تآمرت عليه الفصول

كانفراط العرق على جبين الطريق

كانفلات الحنين من أقدام الراحلين

كصرير الروح من طول الانتظار

كبكاء الأبواب لهفة لطرقات الغائبين

كخيبة العائدين من مواعيدهم دون عناق 

كمرآتنا التى تضحك على خيبتنا

حين نصدق الكذبة

جدير بالذكر، ان سناء مصطفى أحمد عبد الله، هى عضو اتحاد كتاب مصر، تعمل معلم أول لغة إنجليزية بمدرسة قفط الرسمية لغات، حاصلة على ليسانس آداب – لغة إنجليزية، حصلت على لقب المعلم المثالي على مستوى جمهورية مصر العريية 2011، تكتب شعر الفصحى وأدب الطفل، ولها عدة إصدارات منها: “شرفات نور”، و”ما لا يعرفه الشتاء عن يونيه”، و”تمامًا كما أفعل الآن”.

مقالات ذات صلة

إغلاق