إبداعات

من دفاتري

شعر – د. يمني العيد:
ها أنا أبدأ الكلام
أكتب
أكتبُ بحثاً عن تلك الصورة الهاربه
أقلِّدُ الكلام الذي أضعته
مجرَّد ظلال
كلما اقتربتُ من الصورة
تبدَّدَتْ
تبدّد غبار تذروه الريح
عبثاً أحاول تثبيت الصورة
لحظة في مرآة
لكنها تذوب
كفص ملح في مياه حلوة
كحبّة سكّر في فم طفل رضيع
كلُّ شيء يولدُ من وهمه
ويموت فيه

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق