صدر حديثاً

“سأكون أو لن أكون”.. كتاب حديث يحسك على ترك بصمة تخلد اسمك لـ منال الجنفاوي

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، كتاب حديث في مجال التنمية البشرية بعنوان “سأكون أو لن أكون”، للكاتبة السعودية منال الجنفاوي.

يحمل الكتاب الواقع في ١٣١ صفحة، مجموعة من الرسائل باللغتين العربية والإنجليزية، التي تحث على الاجتهاد لتغيير نمط الحياة، قائلًا: لا يوجد اجمل من الأحساسيس الملهمة والمشاعر المفعمة بالجمال التي تستوطن المرء، خصوصًا عندما يصنع لنفسه شيئًا يشعر به، شيئًا يستحق به أن يخلد اسمه، ويفرض وجوده ويحيي ذكراه بعد مماته.

وتابع البشر لا يعرفون في هذه الحياة إلا بما يصنعون لأنفسهم، ولا يكون للمرء وجودًا، إلا إذا حقق عملًا عظيمًا، وإنجاز ما لا يقدر غيره على إنجازه، لو كان لدي الإنسان طريقًا ممهدَا وميسرًا خاليًا من الصعوبات والمعوقات يسلكه لتحقيق اهدافه وطموحاته، لكانت حياته بلا معنى وبلا مجازفة وتحدي.

ومن اجواء الكتاب: من اكون؟

أنا التي أفاقت من رقودها.

انا التي تعثرت، ثم نهضت.

أنا التي لم ترد الإساءة بالإساءة.

انا التي تجاوزت وصفحت، رغم وجعها.

انا التي حلمت ثم نالت.

أنا التي اوجدت نفسها التائهة.

أنا التي أصبحت أكثر هدوءًا.

أنا التي وضعت لنفسها مكانًا بين النجوم.

أنا التي عرفت قيمة نفسها. ثم وضعتها على القمة.

ويضيف الكتاب سأكون الجوهرة الفريدة التي تفقد بريقها مهما عُصف فيها أعاصير من هم حولها وحاولوا إطفاء بريقها بأيديهم الملوثة، فلن يفلحوا في ذلك ابدًا مهما حاولوا مرارًا وتكرارًا سأكون قوية صاحبة قرار غير قابلة للكسر او الهزيمة.

ومن رسائل الكتاب: “لا تعش حياتك كطيرٍ سجين يقضي حياته فط قفص متهالك، متناسيًا ان لديه أجنحة للطيران، يستطيع بها ان يهب لنفسه الحرية والحياة، وان يخترق حدود السماء!”.

ويختتم الكتاب قائلًا: اعلم ان التغيير يبدأ من نفسك اولًا، ومهما كبرت حياتك أَو صغرت، فأنت بحاجةٍ إلى قرارين مهمين في حياتك، وستبقى محصورًا بين هذين المحورين: إما ستكون او لا تكون، حتى تثبت وجودك فامضِ واجتهد لتغير نمط حياتك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق