الأخبار الثقافية

” اللغة العربية في المملكة العربية السعودية”.. في ملتقى تعقده جامعة الأميرة نورة افتراضيًا

عقدت كلية الآداب جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، اليوم، ملتقى افتراضيا بعنوان ” اللغة العربية في المملكة العربية السعودية: جهود وطموحات”؛ للتعريف بالجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية في مجالات عدة، وعرض أهم الرؤى المنشودة لتحقيقها مستقبلاً في خدمة اللغة العربية.

وشارك في الملتقى الأمين العام لمركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية، دكتور محمود إسماعيل صالح، بورقة عمل بعنوان “دور مركز الملك عبدالله الدولي في خدمة اللغة العربية داخلياً وخارجياً”.

ومن جانبه شارك رئيس مجمع اللغة العربية في مكة المكرمة، دكتور عبد العزيز بن علي الحربي، بورقة بعنوان “مجمع اللغة العربية بمكة المكرمة: أعمال وآمال”.

هذا إلى جانب، مشاركة مدير مركز التميز البحثي في اللغة العربية في جامعة الملك عبد العزيز، الدكتور عبد الرحمن بن رجاء الله السلمي، بورقة عمل عنوانها “مكانة اللغة العربية في تعزيز الهوية  في ضوء رؤية المملكة ٢٠٣٠”.

وفي هذا الصدد يدير الملتقى دكتور هيفاء بنت راشد الحمدان، أستاذ الأدب والنقد المساعد بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن.

وفي النهاية، أوضحت رئيسة قسم اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، دكتور منال المحيميد، أن عقد الملتقى أتى إيمانًا بأهمية هذه اللغة، كونها تمثل هويتنا، واللغة الرسمية في المملكة، التي أولت عنايتها بها فجعلتها من أهم المرتكزات التي نصت عليها رؤية الوطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق