أخبار المؤلفين والكتاب

يوم مبهج بين “آل حمدان” وقرائه في جناح مركز الأدب العربي بمعرض الرياض للكتاب

شهد جناح مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع (L99)، حفل توقيع الكاتب والروائي السعودي أحمد آل حمدان لروايته الحديثة “الجسّاسة” وهي الجزء الثاني من روايته “أبابيل”، وذلك في تمام الساعة 6:00 مساء اليوم الأحد، بواجهة الرياض.

قضى “آل حمدان” أوقات حافلة وسط قرائه ومعجبيه، الذين حرصوا على التقاط الصور معه والتوقيع على رواياته، وهي: مدينة الحب لا يسكنها القلاء، أنتِ كل أشيائي الجميلة، أبابيل، ردني إليك، وروايته الحديثة الجساسة.

جدير بالذكر، أن “أبابيل” هي بدأت قصتها في قرية صغيرة تدعى “الجساسة”، حين ولد طفلًا لم يكن عاديًا أبدًا، فهو لم يخرج من رحم والدته باكيًا، مثل بقية المواليد بل خرج صامتًا، يُقلب بصره في الأشياء مندهشاً، كما لو أنه تفاجأ بوجود كوكب آخر، غير الكوكب المظلم الضيق الذي كان يعيش فيه.

وتدخل الرواية ذروتها حين عقدت عائلة الأباطرة اجتماعًا طارئًا، على ضوء النيران المشتعلة، ليناقشوا أمر إرتباط أبنتهم الجنية ذات السلالة الملكية بمخلوق بشري، ولكن صمتت “جومانا” قليلًا كأنها تٌخبر بصمتها هذا والدها “جبّار” وجميع كُبراء عائلة الأباطرة بأنها تعلم المصير الذي ينتظرها إذا وافقت على الزواج من “بحر”.

والأن، شاركنا برأيك من خلال التعليقات، ما هي رواية ” أحمد آل حمدان” المفضلة لك؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق