فنون و مسرح

أسبوع دبي للتصميم يعود ببرنامجه الأغنى بالفعاليات والأنشطة من 8 حتى 13 نوفمبر 2021

يقام الحدث تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي عضو مجلس دبي

 

  • المهرجان الإبداعي الأكبر في المنطقة ينطلق من 8 إلى 13 نوفمبر ببرنامجٍ يضم أكثر من 200 فعالية مجانية تأكيداً على مكانة دبي كوجهة رائدة للتصميم والإبداع في المنطقة
  • يشهد الحدث عودة معرض “داون تاون ديزاين” الرائد للتصاميم الراقية وعالية الجودة بحضور شخصي لهذا العام، ويستعرض أعمالاً إبداعية لنحو 130 من المصممين والعلامات التجارية الإقليمية والدولية
  • تشمل الفعاليات معرض “2040:d3 للهندسة المعمارية” الذي يتضمّن أعمالاً مُتعددة الوسائط لخمس شركات معماريّة ستُقدّم رؤيتها ومفاهيمها حول إمارة دبي خلال السنوات العشرين القادمة
  • يسلط معرض “المصممين المقيميين في الإمارات 2.0” الضوء على أعمال 25 من المصممين الموهوبين والمبدعين الصاعدين في دولة الامارات
  • تم تكليف أحمد الشرباصي، الفنان والمهندس المعماري المُقيم بدبي، باستعراض عمله في معرض أبواب لهذا العام، حيث يقدم مشروعه المقترح بخصوص الهندسة المعمارية التجديدية والتصميم الترميمي
  • يستضيف استوديو “ميكينج سبيس” برنامجاً يضم أكثر من 80 ورشة عمل تتيح للزوار من مختلف الأعمار والخبرات تجريب الأساليب القديمة والمبتكرة في مجالات الإبداع والابتكار الفني
  • يسلط معرض “الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” الضوء على 50 من أفضل المشاريع المُبتكرة والمؤثرة اجتماعياً من إبداع نخبة من ألمع المواهب في جامعات المنطقة
  • يحتضن “سوق أسبوع دبي للتصميم” (Marketplace) باقة منتجات حرفيّة عالية الجودة ومصنوعة يدوياً باستخدام مصادر محليّة ومُستدامة، يُقدمها 80 من أفضل الحرفيين والمبدعين والشركات الصغيرة بدبي
  • يتضمن برنامج المهرجان لهذا العام أكثر من 50 جلسة حوار يشارك فيها نخبة من رواد التصميم في المنطقة والعالم بهدف استعراض أحدث الابتكارات والتوجهات في مشهد التصميم العالمي

آداب نيوز-دبي، الإمارات

 يتهيأ “أسبوع دبي للتصميم”، المهرجان الإبداعي الأكبر في المنطقة، لإطلاق فعاليات نسخته السابعة من 8 حتى 13 نوفمبر بشراكةٍ استراتيجية مع حي دبي للتصميم (d3) وهيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) وبدعمٍ من شركة “أ.ر.م. القابضة”. وتتميز نسخة هذا العام ببرنامج مكثفٍ يضم أكثر من 200 فعالية ونشاطاً ستنطلق في مختلف أرجاء حي دبي للتصميم والإمارة.

ويقدم الحدث برنامجاً الأكثر تنوعاً وغنىً على الإطلاق من الفعاليات والأنشطة المجانية احتفاءً بالتصميم والإبداع في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها؛ حيث ستضم نسخة هذا العام باقةً متنوعة من المعارض التفاعلية، والمنافذ والمتاجر المؤقتة، والأعمال التركيبية والنحتية، وجلسات الحوار وورش العمل، والتي ستكون جميعها متاحة للزوار من مختلف الخبرات والمعارف.

وفي برنامجه لهذا العام، يركز “أسبوع دبي للتصميم” على دعم المجتمع الإبداعي في لبنان كعاصمةً للإبداع في المنطقة؛ حيث سيوفر منصةً تتيح للمُصممين اللبنانيين الصاعدين والمتمرسين استعراض أعمالهم وإبداعاتهم الفريدة مثل الأعمال التركيبية المعمارية والنحتية، وصولاً إلى الأطباق التقليدية المحضرة يدوياً والجلسات الموسيقية في الهواء الطلق.

ويمكن للزوار تنزيل تطبيق “أسبوع دبي للتصميم” المجاني للاطلاع على برنامج الفعاليات والأنشطة والوصول إلى معرض “داون تاون ديزاين”، إضافة إلى مُتابعة آخر المستجدات والتوجيهات المُرتبطة بالصحة والسلامة العامة.

وقالت خديجة البستكي، المديرة التنفيذية لحيّ دبي للتصميم: “يعود أسبوع دبي للتصميم إلى جمهوره العالمي هذا العام ليمثل فرصة للمصممين الطموحين من جميع أنحاء العالم للالتقاء وتبادل الخبرات والاطلاع على كل ما هو جديد في مجمعنا الإبداعي، مما يرسخ مكانة دبي وجهةً عالميةً للتصميم والفن والمواهب في هذه المجالات”. وأضافت: “تعكس الشراكة الاستراتيجية مع أسبوع دبي للتصميم استراتيجية حي دبي للتصميم المتمثلة بدعم الابتكار وتمكين المواهب من العمل في بيئة جاذبة وداعمة لهم، ونتطلع إلى تقديم سلسلة من المناقشات والحوارات الهامة حول مستقبل قطاع التصميم وعرض أبرز الأعمال الفنية من جميع أنحاء العالم”.

 نظرة إلى المستقبل

يسلّط معرض “الخريجين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” الضوء على نحو 50 مشروعاً تُرتكز بمجملها على حلولٍ وأفكار مُبتكرة يُقدمها ألمع خريجي الجامعات الرائدة بالمنطقة في مجالات التكنولوجيا والعلوم والتصميم بهدف جعل العالم مكاناً أفضل للجميع. وتهدف هذه المشاريع إلى التصدي لقضايا متنوعة مثل التصحر وإمكانات التنقل وتغذية الأطفال وإدارة النفايات.

وسيقوم المعرض الذي تلقى هذا العام عدداً قياسياً من طلبات المشاركة من 470 جامعة في 70 دولة، بإطلاق نسخته الإلكترونية عبر الإنترنت يوم 8 نوفمبر لاستعراض الابتكارات الرائدة التي يُقدمها الخريجون بهدف إحداث تأثير إيجابي ملموس على المجتمع. من جهته، يتضمّن معرض 2040:d3 للهندسة المعمارية” عروضاً وأعمالاً متعددة الوسائط ترتكز على رؤية محورها الإنسان وتُقدمها خمس شركات معماريّة ستستعرض مفاهيمها المستقبلية لإمارة دبي خلال السنوات العشرين القادمة.

استكشاف أحدث اتجاهات التصميم

يعود معرض “داون تاون ديزاين” الرائد للتصاميم الراقية بحضور شخصي هذا العام، ويستعرض أعمالاً إبداعية لأكثر 130 من المصممين والعلامات التجارية الإقليمية والدولية، كما سيتضمّن برنامجاً تجارياً قوياً يتيح للمهندسين المعماريين ومصممي الديكورات الداخلية في المنطقة استكشاف فرص الأعمال المتوفرة. وفي نسخته لهذا العام، يستضيف المعرض علامات تجارية من أكثر من 20 دولة وممثلين بارزين لدول أوروبية منها النمسا وفرنسا والمجر وإيطاليا وإسبانيا، وسيشهد أيضاً إطلاق معرض “داون تاون إديشنز”، المساحة المخصصة لعرض تصاميم محدودة الإصدار والابتكارات المصممة حسب الطلب، ليسلط الضوء على الإبداعات المميزة للمصممين الأفراد واستوديوهات التصميم والعلامات التجارية ومبادرات الشراكات الإبداعية، مع تركيز خاص على إبداعات أبرز المصممين الموهبين في المنطقة.

 الأعمال التركيبية والنحتية

انسجاماً مع مفهوم الهندسة المعمارية التجديدية والتصميم الترميمي الذي يركز عليه أسبوع دبي للتصميم هذا العام، تم تكليف أحمد الشرباصي، الفنان والمهندس المعماري المُقيم بدبي، باستعراض عمله بعنوان “الطبيعة أثناء الحركة” في معرض “أبواب”، وهو عبارة عن جناح معماري يعكس حالة التغيّر المستمرة في صحراء دبي ويُقدّم مُحاكاة مُبسّطة لمسيرة التطور الدائمة التي تشهدها المدينة. ويستضيف الجناح معرض “بلب فيوجن” (Pulp Fusion) الذي يتطرّق إلى تأثير الإنسان على كوكب الأرض، وسيُقدّم تحت الإشراف والتقييم الفني لشركة الأبحاث والهندسة المعمارية “بيتس تو أوتمز” ومقرّها العاصمة اللبنانية بيروت.

وسيحظى زوار حي دبي للتصميم بفرصة مشاهدة 15 عملاً تركيبياً ونحتياً تُعرض جميعها للجمهور العام في الهواء الطلق. واحتفاءً بمُشاركته في “أسبوع دبي للتصميم”، سينظّم استديو “كريستينا زانيتش ديزاين”، المختص بتوجهات الفن في الشرق الأوسط، معرض “الطبيعة المتحولة” (Morphing Nature) الذي يسرُد قصة الاستدامة وجهود الحفاظ على كوكب الأرض. إلى جانب ذلك، سيُتاح للزوار فرصة التفاعل مع منصة “وايلد أراب ويست ماشين” (WAW Machine) للفنانتين الإماراتيتين المُبدعتين إيمان المدفع وحصة علي العشلة، واللتان أطلقتا معرض “وايلد أراب ويست” (Wild Arab West)؛ حيث سيتعرّف الزوار على كلماتٍ وجُمل إيجابية وعبارات إطراءٍ لطيفة، فضلاً عن أقوال ثقافية باللغتين الإنجليزية والعربية ينطقها جهازٍ آلي مُبتكر بهدف تعزيز التفاهم والتواصل ومد الجسور بين الناس والعالم.

من جهة ثانية، يهدف معرض “شكل الضوء“، الذي يُقدمه استديو الفن المفاهيمي “تشوستر + موسيلي” بقيادة الفنانة كلوديا موسيلي والفنان إدوارد تشوستر، إلى استعراض الأشكال الهندسية الموشورية عبر عملٍ تركيبي زجاجي ضخم تم إنجازه بموجب مبادرة تكليفٍ فني خاصة؛ بينما سيتطرّق المشروع التركيبي والمعماري الفني “أثينايوم” (Athenaeum)، للفنانة آنّا كاريراس والمُنجز لصالح استديو ليفر/ميراج، إلى أحدث النتائج المُستخلصة حول منطقة المليحة الأثرية القديمة التي يمتد عُمرها لثلاثة آلاف سنة.

إلى جانب ذلك، تعتزم شركة “أناركيتيكت” استعراض مشروعها الفني “تأملات في السياق“، المُقدّم بالتعاون مع استديو “كوسينتينو”، والذي يدعو الزوار لتأمّل واستكشاف ظاهرةٍ بصرية طبيعية مثيرة للاهتمام هي انسياب الضوء واختراقه لعملٍ تركيبي مصنوع من مواد ذات خصائص نفوذة باستخدام أساليب تقليدية وبدائية ومواد مُحايدة للكربون. ويتضمن برنامج “أسبوع دبي للتصميم” مسابقة “أشغال مدنية” السنوية المُقامة بدعمٍ من “أ.ر.م. القابضة”، والتي ستقدم هذا العام مساحة اجتماعية عامة تتيح للناس التواصل والتفاعل بأمان.

 المنافذ والمتاجر المؤقتة والمعارض

سيشهد “أسبوع دبي للتصميم” تنظيم سلسلة معارض تُسلط الضوء على أحدث التصاميم والمفاهيم في المنطقة؛ حيث سيُلقي معرض “المصممين المقيميين في الإمارات 2.0” الضوء على أعمال 25 من المصممين الموهوبين والمبدعين الصاعدين والمواهب الفنية الجديدة على المستوى المحلي في دولة الامارات العربية المتحدة. من جهة ثانية، سيُقدم معرض مفاهيم بيروت (The Beirut Concept Store) أعمالاً لخمسين من المصممين المعروفين والمواهب الإبداعية الناشئة في لبنان، حيث يشمل ذلك عرض تصاميم لأدوات المائدة وقطع الأثاث وصولاً إلى الكتب والهدايا الصغيرة.

وبالتعاون مع جامعة زايد واستوديو “همزة وصل” الإبداعي في دولة الإمارات بقيادة هند بن دميثان وفاطمة المحمود، ستقوم السفارة السويسرية بتنظيم معرضٍ فريد يتطرّق لسُبل الحفاظ على أدوات الطباعة والتصميم؛ بينما سيُركز معرض “صمم مستقبلك!” (Design Your Future)، المُقدّم بالتعاونٍ بين المعهد الفرنسي في دولة الإمارات ومدينة التصميم العالمية (Cité Internationale du Design)، على التحديات المُرتبطة بعملية التصميم بدءاً من مرحلة الأفكار وصولاً إلى التطبيق العملي سعياً لانتقال أكثر سلاسة نحو مستقبل مُشرق. من جهة أخرى، يُنظم “معهد دبي للتصميم والابتكار” معرضاً بعنوان “ذرّة واحدة كل مرة” (One Grain at a Time)، والذي يدعو الزوار للتفكير والتأمّل في الوقت العابر وانعدام حدود المكان عبر سلسلة أعمال غامرة؛ بينما ستُركز مساحة “سويّاً” (Together) المؤقتة للفنان جوتن على الحالة المزاجية الفريدة التي قد تتبلور حينما يلتقي الناس ببعضهم البعض.

 المشاركة في سلسلة من الأنشطة

يستضيف استوديو “ميكينج سبيس” (Making Space) أكثر من 80 ورشة عمل تحت شعار “ورق وبلاستيك + لعب” لتمكين الزوار من مختلف الأعمار والخبرات من اختبار الطرق والأساليب القديمة والمبتكرة في مجالات الإبداع والابتكار الفني، بما فيها صناعة الأدوات الفخارية أو إعادة تشكيل المواد البلاستيكية وصولاً إلى صناعة الورق واستخدام الصابون كأدوات فنّية جديدة. وتستند جميع تلك الأنشطة والمشاريع في جوهرها على رؤية محورها الناس وحماية كوكب الأرض. وسيحرص أستديو “أتوليه” الإبداعي على استكشاف مواضيع عديدة مثل الاقتصاد الدائري والتفكير التصميمي والتصاميم المجتمعية من خلال مساحة “العودة” (Re:turn) المؤقتة والكائنة في حي دبي للتصميم.

ويمكن للزوار الراغبين معرفة المزيد عن أعمال التصميم، الانضمام إلى فعالية “المنتدى” التي تُقام على هامش معرض “داون تاون ديزاين”، وتستضيف مجموعة من الخُبراء في مجالات الهندسة المعمارية والديكورات الداخلية وتصميم المنتجات، بهدف تسليط الضوء على أحدث الابتكارات والتوجهات في مشهد التصميم العالمي، وتبادل الأفكار الجديدة والمفاهيم الإبداعية المُلهمة والاستراتيجيات المستقبلية.

لقاء أبرز الحرفيين والمبدعين وممثلي الشركات الصغيرة في المنطقة

يتخلل “أسبوع دبي للتصميم” إطلاق فعالية مخصصة للتعرف على المُبدعين في دولة الإمارات تحت شعار (Meet the UAE Creatives)، وهو برنامج جديد ومُبتكر للقاءات والحوارات اليومية، تتولى تنسيقه وتنظيمه القيّمة الفنية فاطمة المحمود. ويجمع البرنامج بين مُمثلي المجتمع الإبداعي المحلي والأطراف المعنية فيه، ضمن إطار سلسلة من الحوارات التفاعلية الجاذبة وغير الرسمية التي تُعقد في أحد المطاعم المتخصصة في حي دبي للتصميم. إلى جانب ذلك، سيحظى الزوار بفرصة لقاء مجموعة من الحرفيين والمبُدعين وممثلين عن الشركات الصغيرة في المنطقة، وخاصة ممن يُقدّمون مجموعة مُختارة بعناية من المنتجات الأصلية وعالية الجودة، وذلك خلال فعالية “سوق حي دبي للتصميم” (Marketplace) التي تُقام بين 12-13 نوفمبر بدعمٍ من هيئة الثقافة والفنون في دبي.

وعلى مدار أسبوعٍ كامل، سيشهد حي دبي للتصميم تنظيم مجموعة من الفعاليات والأنشطة مُتعددة التخصصات، والتي ستتيح للزوار بمختلف أعمارهم فرصة خوض تجارب إبداعية جاذبة منها عروض المأكولات اللذيذة والأنشطة المخصصة الأطفال بدءاً بصناعة الفخار ووصولاً إلى غرس الأشجار، إضافة إلى استضافة برنامج من جلسات الموسيقى الحيّة وعروض الترفيه خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق