الأخبار الثقافية

العمانية بدرية البدري أول شاعرة تفوز بلقب شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم

جائزة كتارا تختتم نسختها الخامسة بتتويج الفائزين

 

  • الكويتي مطيع بن مرعي يحصل على المركز الأول في فئة الشعر النبطي

أ.د.السليطي: جائزة كتارا منصة عالمية تعمق حب المصطفى صلى الله عليه وسلم في قلوب الاجيال المعاصرة

 الدوحة –كتارا –

 اختتمت مساء اليوم (الخميس) فعاليات النسخة الخامسة لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، بتتويج الشعراء الستة الفائزين في فئة الشعر الفصيح وفئة الشعر النبطي، تحت شعار: “تجمل الشعر بخير البشر“.، وذلك حفل أقيم على مسرح دار الاوبرا بكتارا بحضور سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” وعدد كبير من الشخصيات وضيوف الجائزة وجمهور الشعر والأدب .

 

حيث توّجت الشاعرة بدرية البدري من سلطنة عمان بالمركز الأول في فئة الشعر الفصيح عن قصيدتها “قنديل من الغار”، لتكون أول شاعرة في تاريخ جائزة كتارا تفوز بلقب شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم ،كما فاز الشاعر مطيع بن مرعي من دولة الكويت بالمركز الأول في فئة الشعر النبطي عن قصيدته ” وادي طوى” ولقب شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم ، إلى جانب جائزة قدرها مليون ريال قطري لكل من الشاعرين الفائزين.

 وحاز المركز الثاني في فئة الفصيح الشاعر عبد الله علي العنزي من دولة الكويت   عن قصيدته ” سيد الدارين”، وأحرز المركز ذاته في فئة الشعر النبطي الشاعر  فيصل بن نماس من السعودية عن قصيدته “على خطى حسان بن ثابت” ، وجائزة قدرها 700 ألف ريال قطري ، فيما فاز بالمركز الثالث كل من  الشاعر حسام لطيف من العراق عن قصيدته ”  مدونة الشوق” في فئة الشعر الفصيح ، وبالمركز ذاته الشاعر فالح بن حمد الهاجري من الكويت عن قصيدته ” محراب النبوة ” في فئة الشعر النبطي وجائزة قدرها 400 ألف ريال قطري .

 وفي هذه المناسبة، أعرب سعادة الأستاذ الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” عن فخره واعتزازه بما حققته جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم عبر مواسمها السابقة من منزلة رفيعة ومكانة مرموقة، جعلتها تشكل منصة مضيئة على المستوى العالمين العربي والاسلامي، في احتضان الشعراء المبدعين بكل الحفاوة والرعاية والتشجيع، وذلك من خلال رؤية ثقافية تهدف إلى تعمّيق حب المصطفى صلى الله عليه وسلم في قلوب الاجيال المعاصرة.

 وتقدم مدير عام كتارابالشكر الجزيل لجميع أعضاء لجنة التحكيم في جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم على جهودهم الكبيرة، متوجها بالشكر لجميع الشعراء الذين شاركوا في هذه الدورة وقدموا أجمل ابداعاتهم وأفضل قصائدهم في مدح خير البرية رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

 كما هنأسعادة أ.د.السليطيالشعراء الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في فئتي الشعر الفصيح والشعر النبطي، متمنياً النجاح والتوفيق لجميع المشاركين.

وأعرب عن شكره وتقديره لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية الراعي الرسمي لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم وتلفزيون قطر الشريك الاعلامي وقناة شاعر الرسول الشريك الاستراتيجي .

ومن ناحيتها، قالت الشاعرة العمانية بدرية البدري الفائزة بالمركز الأول لفئة الشعر الفصيح:” الحمد لله الذي أنعم علينا بشرف الكتابة عن الرسول صل الله عليه وسلم، وأسأل الله أن يتقبل منا هذا العمل، هذا الفوز هو قفزة في مسيرتي الشعرية، وسعيدة جدا كوني أول شاعرة تحصل على هذا اللقب وهذا بالطبع ليس باللقب السهل، وأضافت لم تكن هذه المشاركة الأولى فقد شاركت قبل هذه الدورة ، وفي كل مرة كنت أكتب قصيدة في مدح الرسول أشعر ان الكلام أمامه لا يفي حقه أبدا، وفوزي جعلني أشعر بأنني كتبت ما يستحق أن يقرأ عن الرسول محمد صل الله عليه وسلم. , وكل الشكر للحي الثقافي كتارا  وللجنة التحكيم .

ومن جانبه، قال الشاعر مطيع بن مرعي الفائز بالمركز الأول عن فئة الشعر النبطي: أشعر بالسعادة وبالتوفيق الذي أمدني به الله حيث شاركت مع نخبة من الشعراء وتمكنت من الفوز متقدما بشكره للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا لما قدمته من جهود كبيرة.

ومن لجنة تحكيم الشعر الفصيح قال الدكتور أنور أبو سويلم: تميزت الدورة الحالية بعدد المشتركين الكبير وكانت القصائد التي كتبت في النهاية جميلة رغم أنها تتفاوت بنسب بسيطة بين قصيدة وأخرى. مضيفا أنّ الشيء المضاف خلال هذه الدورة أنّنا طلبنا من الشعراء جميعا أن يقولوا ارتجالا على وزن نعطيه لهم في مدة محددة. ومن ثمَّ برز لدينا معلومات جديدة عن الشعراء فهناك شعراء تمكنوا من النظم السلس وبعضهم أصيب بصدمة لأنه يطلب منه أن يرتجل خمسة أبيات وهناك من لم يستطع أن يرتجل. ولذلك يمكن أن نقول إنَّ هذه الدورة ربما تكون هي الأقوى من بين الدورات الخمس.

وعن لجنة تحكيم الشعر النبطي قال الشاعر السعودي المعروف وصل العطياني : المستوى جيد و رفيع و لاحظنا ذلك من مستوى القصائد التي تقدم بها الشعراء و خصوصا في التصفيات النهائية  حيث وجدنا صعوبة في الاختيار لان مستوى الشعراء كان متقاربا و مميزة وهناك شعراء معروفين قبل ما يشاركون و انا سعيد  لاني قيمت قصائد بهذا المستوى. وقد كان مستواهم عاليا جدا في الارتجال بشكل مشرف.

يشار إلى أن النسخة الخامسة لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم تميزت بالمشاركة الواسعة من كافة دول العالم، إذ تعد الأكبر منذ انطلاق الجائزة عام 2016، بنسبة زيادة بلغت 29% عن النسخة الرابعة، لتعكس تفاعل الشعراء والمهتمين بالجائزة التي أصبحت علامة مضيئة على مستوى الوطن العربي و العالم الاسلامي، كما تميزت بتنوع الفئات العمرية المشاركة بخلاف جوائز ومسابقات كتاراالأخرى ،

 وشهدت النسخة الخامسة لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم تأهل 30 شاعرا لخوض المنافسات النهائية من أصل 1498 مشاركا بينهم 1358 شاعرا في فئة الشعر الفصيح، و140 شاعرا في فئة الشعر النبطي. و تميزت هذه الدورة بإدخال المجاراة الشعرية كتقييم  في التصفيات النهائية للشعراء المشاركين.

جدير بالذكر أن المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” تقوم مع ختام كل نسخة من جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم ، بإصدار كتاب سنوي يضم أفضل 30 قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم، مُناصفة بين الشعر الفصيح والنبطي، بالإضافة لإصدار قرص مضغوط «سي دي» يحوي أفضل 30 قصيدة بأصوات المُتأهلين أنفسهم.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق