الأخبار الثقافية

مؤسسة الرخ الإماراتية تبحث التعاون مع المكتبة الوطنية للمملكة المغربية

بحثت مؤسسة الرّخ الإماراتية للنشر مع المكتبة الوطنية للمملكة المغربية سبل تعزيز التعاون في مجال النشر الورقي والإلكتروني، وتبادل الخبرات في مجال الإبداع الفكري والثقافة وصناعة الكتاب، فضلاً عن تنظيم الفعاليات والمبادرات الثقافية المشتركة بين الطرفين.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من مؤسسة الرخّ الإماراتية برئاسة الأديب خالد الظنحاني رئيس المؤسسة، مقر المكتبة الوطنية للمملكة المغربية في العاصمة الرباط، وضم الوفد، الفنان أزل يحيى إدريس مدير قطاع المعارض والمؤتمرات، والدكتور كريم بابا، حيث التقوا بالدكتور محمد الفران مدير عام المكتبة الوطنية للمملكة المغربية الذي استعرض بدوره مشاريع المكتبة الوطنية خلال المواسم الثقافية.

وأكد الأديب الإماراتي خالد الظنحاني أهمية توطيد التعاون في مجال الثقافة والفكر ما بين المؤسسات الوطنية في دولة الإمارات والمؤسسات في دول المغرب العربي وصنع شراكات استراتيجية، بما يتناسب مع السياسات الوطنية التي تنتهجها القيادة الحكيمة للدولة بهدف خدمة المجتمع في الجانب الثقافي والتنموي.

وأشاد الظنحاني بالدور الذي تضطلع به المكتبة الوطنية بوصفها واجهة ثقافية رائدة، محلياً وعربياً ودولياً، عبر تبنيها  مشاريع نوعية ومعاصرة، تغني المشهد الثقافي المغربي، وخاصة فيما يتعلق بمجال الكتاب الذي يعتبر من ضمن مهامها الأساسية.

من جانبه، عبّر الدكتور محمد الفران مدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية عن سعادته بالتعاون مع مؤسسة الرّخ الإماراتية للنشر بوصفها من المؤسسات الوطنية الإماراتية  التي تساهم  في نشر الثقافة الإماراتية، والاهتمام بالكتاب والكاتب وإبرازه محلياً وعالمياً، مشيراً إلى استعداد المكتبة الوطنية في المغرب على تقديم خدماتها لمؤسسة الرخ وتبادل المعلومات الدائم في مجال النشر الورقي والإلكتروني.

وفي ذات السياق، ناقش الظنحاني رئيس مؤسسة الرخ الإماراتية للنشر مع الدكتور عبدالقادر الرتناني رئيس اتحاد الناشرين في المغرب، سبل تعزيز التعاون المشترك خلال المرحلة المقبلة بما يخدم واقع الثقافة العربية والنهوض بالصناعات الثقافية وتعزيز ودعم صناعة النشر في المنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

إغلاق