غير مصنف

تنظيم ندوة “الابتكار من أجل مستقبل أفضل”.. احتفاءً باليوم العالمي للملكية الفكرية

نظمت جمعية حماية الملكية الفكرية أمس ندوة: “الابتكار من أجل مستقبل أفضل”، احتفالاً باليوم العالمي للملكية الفكرية، بمشاركة نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني إبراهيم بن زايد العسيري، وحضور عدد من المتحدثين المهتمين والممارسين لأدوار الملكية الفكرية، فضلاً عن عدد من الطلاب الموهوبين والحاصلين على براءات اختراع محلية ودولية، وذلك بمقر مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض.

ورحب العسيري بالمشاركين في هذه الندوة التي تأتي دعماً للشباب المبتكرين، وتعرض ابتكاراتهم أمام الجمهور والإجابة على استفساراتهم، مثمناً الجهود التي تبذلها جمعية حماية الملكية الفكرية والمهمات ‏والأدوار المجتمعية التي تضطلع بها في سبيل نشر الوعي.

وأشار إلى أهمية إبراز الأنظمة والتشريعات الخاصة بحماية الملكية ‏الفكرية، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في التوعية بجميع ‏جوانب الملكية الفكرية، وإدارتها، ومواكبة التطورات التكنولوجية والقانونية في هذا المجال‎، مؤكداً أهمية تهيئة كافة السبل أمام المخترعين ‏والمبتكرين ورواد الأعمال الشباب الذين يشكلون المستقبل ويبتكرون التكنولوجيات الجديدة والخدمات ‏والمنتجات التي تدفع البشرية إلى الأمام، بما يمكنهم من استخدام هذه الحقوق لتحقيق أهدافهم وتوليد ‏الدخل، وخلق فرص العمل والتصدي للتحديات المحليّة والعالمية، مما يحسن جودة حياتهم وتقدم ونهوض مجتمعاتهم.‏

وأوضح نائب الأمين العام أن المركز دأب منذ أن وُضعت لبناته الأولى، على تنظيم ورعاية واستضافة مثل هذه الفعاليات التي تجسّد حرصه على ‏تعزيز التكامل مع جميع مؤسسات المجتمع المختلفة، وتحقق رسالته وتترجم اهتمامه واحتفاله ‏وتفاعله مع الأيام العالمية التي تتقاطع مع أهدافه.

 

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق