الأخبار الثقافية

“جدة التاريخية” .. رحلة ثقافية في عمق الماضي الجميل بموسم جدة

أعادت “جدة التاريخية” إحدى مناطق فعاليات موسم جدة 2022 إحياء الماضي الجميل بكل تفاصيله وذكرياته التي يجد الزائر لها أثرا في كل زوايا وساحات المنطقة العريقة بتاريخها وعمق حضارتها وتنوع المخزون الثقافي فيها.

وبين جنبات ومواقع فعاليات “جدة التاريخية” يتنقل الزائر في رحلة عبر الماضي مستذكراً حياة مفعمة بالأصالة لا تزال ترتبط بالحاضر الجميل وتستمد منه الأجيال قيَماً وأصالة تتجدد، في الوقت الذي خلق فيه الموسم فرصاً لأصحاب المواهب والفنانيين التشكيليين وعشاق الفنون والآثار والمتاحف وباعة الأكلات الشعبية الذين وجدوا في فعاليات “جدة التاريخية” مصدر رزق لهم وفرصةً لتعزيز مهاراتهم وعرض منتجاتهم لزوار الموسم الذين تكتظ بهم ساحات المنطقة التاريخية من مختلف الجنسيات.

وتشهد المنطقة إقامة فعاليات شعبية حية، وعروضا فنية شعبية، كما تتزين ساحاتها بلوحات فنية مستوحاة من تراث المنطقة رسمتها أيادي مجموعة من الفنانين التشكيلين المشهورين، وتجارب عدد من الهواة الذين بدؤوا يكتسبون الخبرة والجماهيرية مع انطلاق الموسم.

وتستوقف لوحات التشكيليين وتفاصيل البيوت التاريخية القديمة والمتاحف الأثرية زوار المنطقة وخاصة من السائحين الأجانب الذين تستهويهم هذه اللوحات والفنون، التي تزينها كل يوم عروض الليزر التي ترسم هي الأخرى لوحات بديعة على جدران هذه المباني .

وتتنوع فعاليات “جدة التاريخية” المقدمة للزوار ما بين ألعاب ترفيهية شعبية وعروض مرئية وفنية والعديد من العروض الثقافية المتنوعة التي يجد معها الزائر نفسه في تجربة فريدة بين التراث والثقافة والفنون الشعبية الأصيلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق