حوار خاص مع المؤثر الاجتماعي Abdalbasset Sb

عبد الباسط سبع  أحد الوجوه المعروفة في العالم الشبابي  قام بالعديد من الفيديوهات الرائعة و التي تملك رسالة هادفة.

جعل حسابه على الإنستغرام  بيئة مثالية لتوعية الناس.

 عبد الباسط  سبع  مؤثر على مواقع التواصل الإجتماعي يمارس عمله  بشكل إحرافي  و يبذل كل ما في وسعه  بغية الإرتقاء بالمشهد الفني التوعوي في الجزائر.

يدعو  لنشر  القيم الإنسانية  هدفه تعزيز التأثير الإيجابي و تعزيز البناء الفكري لدى الشباب وترسيخ الثقافة الإيجابية و التثقيف والتوعية  بالأساليب الصحيحة.

تغطي فيديوهاته العديد من المواضيع مثل  “كل حاجة تصرى عنها سبة” ، “كيفاش أدير قيمة لروحك”  و “في طريقك للنجاح” و غيرها ..

اهله عمله و محتواه المبدع  ليحظى بتقدير جمهوره و محبيه.

سنسلط الضوء  من خلال هذا الحوار الحصري في موقع الراصد معرفة خفايا من سيرة عبد الباسط سبع و سنقف عند تفاصيل نجاحه.

فى بداية هذا الحوار أشكرك على إتاحة الفرصة لى لإجراء هذا الحوار معك عبد الباسط .

1/  أول سؤال في ذهن كل قارئ الآن  من هو عبد الباسط سبع ؟

طالب ” إعلام آلي ” أبلغ من العمر 22 سنة

عملي يتمثل في : مبرمج / متداول عملات رقمية /  و أعمال أخرى خاصة .

صانع محتوى  مختلف على الـ  Instagram / YouTube

[Gaming / Positive Vibes ]

2/ من الذي اكتشف موهبتك ؟

نفسي ,,, لأنني لم أكن محاط بالكثير من الناس و كنت أتكلم مع نفسي أكثر من تكلمي مع الناس ,,, و كان لدي الفضول في إستكشاف العديد من المجالات .

3/ متى كانت بداية مسيرتك ؟ و كيف كانت أولى خطوات عبد الباسط في ميدان التأثير الإيجابي ؟ ومن وراء هذا التميز الذي تبدو عليه الآن؟ 

بداية مسيرتي على مواقع التواصل الاجتماعي كانت في سنة 2015 في صفحتي القديمة على الـفيسبوك … أول خطوة كانت في سنة 2016 عندما كنت أكتب تجاربي  في صفحة خاصة و أشاركها مع الناس ,,, في عام 2017 قررت نحول الكتابات إلى فيديوهات ,,, التميز الذي أنا عليه الآن راجع إلى الفيديوهات التي أقدمها و أنشرها لم تكن موجهة للجمهور فقط بل كانت موجهة إلي بالدرجة الأولى .

4/ من كان الداعم الأكبر لك في مشوارك منذ بداياتك؟

Stanleyytalks / NeatoDidinex

كنت قبل أن أشارك أي فيديو مع الجمهور نشاركوا معاهم ,,, و الفيديوهات الأولى كانوا هم يقومون بال Editing

5/ في نظرك ما هو دور المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي؟

نشر الايجابية في وسط مجتمع عكر .

6/ **التركيز على المحتوى واجب كل المؤثرين** كيف  تختار المواضيع التي نشاهدها من خلال فيديوهاتك الهادفة ؟

كل فيديو من فيديوهاتي هو تجربة عشتها أو تجربة تعلمت منها أ و خطأ تعلمت منه

أو أشياء لا أحب أن أراها في المجتمع الذي أعيش فيه .

7/ ماهي أهم خطوة قمت بها في مشوارك والتي تعتبرها بداية لنجاحك؟

كنت على طبيعتي و قدمت ما أردت أن يقدم لي كجمهور مشاهد .

8 / ما هو الجديد الذي تستعد له حاليا؟

إيصال الرسالة بطريقة أفضل و بإبداع.

9/ * المتابعون أمانة و مسؤولية إجتماعية *

أكثر من 9 ألاف متابع على الإنستغرام ما شاء الله عليك

ماذا يمثل لك هذا الشيء و هذا العدد ؟

بالنسبة لي العدد لا يمثل النجاح بل النجاح الحقيقي يكمن في مضمون الرسالة و وصولها و تطبيقها .

10/ في رأيك عبد الباسط ما هو العائق الأكبر في وجه المؤثر الاجتماعي ؟ و ما هي التحديات التي واجهتك أنت شخصيا ؟ وكيف تغلبت عليها ؟

العائق الأكبر في وجه المؤثر هو نفسه … إذا لم يكن قانعا بما يفعله و لا يملك ثقة في نفسه و فيما يفعله … حقيقة لم أواجه الكثير من العوائق حتى المحتوى الذي كنت أقدمه كان محتوى نقي و الكل راضي عليه لأنهم تجارب عشتهم و مثلما عشتهم أنا قادر أي واحد يعيشهم .

11/ استطعت  التأثير على متابعيك، والسبب هو أن محتوى الفيديوهات التي تنشرها ذات قيمة و مضمون. سؤالي لك هو:

 كيف يواجه عبد الباسط مشكلة الإنتقادات ؟

إذا كانت إنتقادات بناءة نجرب نعمل عليها لتقديم محتوى أفضل و رسالة واضحة .. إذا كانت إنتقادات لحياتي الشخصية راح نكتفي بزر Delete .

12 / ما هي مميزات المؤثر الاجتماعي الناجح من وجهة نظرك؟

المؤثر الناجح هو المؤثر لي يشوف نفسو ناجح و يكون راضي بما يقدمه للجمهور المشاهد و لي

يحس بمتابعينو و يقدر يفهم الناس كيفاش تخمم ,,, و لي يخمم يمد قبل ما يدي من المتابعين ديالوا.

13من هو قدوتك ومثلك الأعلى ؟

حقيقة لا أريد بناء طريقي على حساب شخص آخر ,, أريد بناء مساري و طريقي على طريقتي و على أسلوبي الخاص .

14 /  أطلب منك أن تقول شيئا أو  نصيحة مثلا  إلى stanley  و مراد اودية اللذان يعتبران أحد صناع البسمة.

Keep Up The Good Work يعني ثابر على العمل الجيد

لأن صناعة البسمة قادرة تبدل نظرة الشخص للحياة ,, و تبدل الفكرة السلبية ,, خاصة إذا كانت الطريقة لي توصل بها الرسالة طبيعية و واضحة.

15ماهو الهدف من وراء فيديوهاتك؟

ماكاش فينا لي مادخلش في دوامة في سن معين ,, و كي دخلت لقيت روحي وحدي  و ملقيتش لي ينصحني ,, قررت نكون أنا  لي ننصح الناس من خلال واش عشت و واش تعلمت و كيفاش خرجت من دوامة السلبية للإيجابية.

16طموح عبد الباسط  إلى أين في  مجال التأثير الإيجابي ؟

تغيير أكبر عدد ممكن من الأفكار السلبية في عقول الناس.

17ما رأيك في المؤثرين الذين يتعمدون نشر جوانب من حياتهم الخاصة عبر «السوشيال ميديا» ؟

كل واحد و طريقتو في نشر الطاقة الايجابية و كل واحد لازم نحتارموه كيما نحبوه يحتارمونا.

18ماذا يمثل لك التفاعل على المنشورات والمحتوى؟

مجرد أرقام لأنو هدف الرسالة هو التطبيق على أرض الواقع و ليس على المواقع الرقمية.

19/  ليس كل من لديه متابعون كثُر يطلق عليه مؤثراً؛ لأن الموضوع ببساطة مرتبط بالفكرة وليس بالكثرة » ما تعليقك عبد الباسط؟

أكيد خاصة بعد إنتشار خاصية شراء المتابعين الوهميين ,, أصبحت الأرقام مجرد وهم.

20الإبتسامة هي كلمة السر للحصول على محبة الجمهور وزيادة المتابعين إلى جانب الفكرة والمضمون الجيد

صح ؟

الجمهور أو أي واحد يحب إنسان ينشر البسمة و الضحك في الأنفس ,, لكن إذا وجد إنسان يفهمو و ينصحو راح يحبوا كثر.

21ما هي نصيحة عبد الباسط   لكل من يريد أن يدخل هذا المجال ؟

أدخل على طبيعتك و دير هاذ الشي لنفسك قبل ما ديرو للجمهور و دير روحك متفرج و أتكل على الله.

حوار رائع نختمه  بكلمة أخيرة توجهها لمتابعيك ؟

حبيت نوجه إعتذار للمتابعين لأنوا أنا إنسان يمر بموجات في حياتو اليومية لي خلاتني من بداية مشواري نحذف أسمي من مواقع التواصل الإجتماعي و نعاود نرجع أكثر من 4 مرات ,,, من صفحة الفيسبوك الأولى لي كان فيها 300 ألف متابع … 3 حسابات Instagram لي كان فيها أكثر من 50 ألف متابع ,,, لكن الرقم كيما قلت يبقى رقم .. و حبيت نشكرهم لأنهم كانت عندهم الثقة في كل كلمة نقولها و كنت نلقا تفاعل بالتطبيق على أرض الواقع و مشاركتهم لي مشاكلهم الشخصية و هذ الشيء نعتبرو ثقة كبيرة من عند المتابعين و كانت في نفس الوقت نقطة توسع باش نشوف الناس من واش راهي تعاني و واش تحب .

في الختام:

الحمد لله الذي وفقنا في إنجاح هذا الحوار.

أتمنى أن أكون قد أستطعت التعرف على أهم المحطات الإبداعية من  حياة المؤثر الإجتماعي *عبد الباسط سبع* الذي سيصنع في المستقبل القريب أبعاداً جديدة  في فن التأثير الإيجابي .
أشكرك جزيل الشكر عبد الباسط ; مزيدا من النجاحات إن شاء الله.. دمت بخير

إغلاق