أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

بحضور “المسلم” وقرائه ..يوم مبهج بجناح مركز الأدب العربي

قراء "أسامة المسلم لـ " الأدب نيوز "نفرح بمقابلته في المعارض

  • علي عبد العاطي: صديقي لا يحب القراءة وحين رشحت له رواية “بساتين عربستان” أصبح قارئ جيد
  • ليال أبو الجدايل: قرأت جميع رواياته و يوم الإجازة أعتزل العالم وأقضيه مع رواياته
  • مروة محمد: “المسلم” كاتب عبقري لديه إبداع وأفكار غزيرة وحديثة ونتمنى أن نراه في مصر كل فترة وليس في المعرض فقط
  • محمد عبد الكريم: “المسلم” سفير حسن لبلده وأفرح حين أقابله في معرض القاهرة
  • سلمى صلاح: رواية “بساتين عربستان” هي “هاري بوتر” العرب و “المسلم” سيفوق الكُتاب الأجانب بمزجه الخيال بلمسة عربية
  • نرمين جمال: “المسلم” يكتب نوع خاص من الأدب العربي بمزجه بين الخيال والواقع
  • ليل محمد: أسلوبه الشيق يدفعني أن أكمل قراءة ولا أستطيع ترك الكتاب حتى أنتهي من قراءته في يوم
  • ياسمين مرزوق: أول مرة أقرأ روايات خيالية لكاتب عربي لما يتميز به من أسلوب مشوق

كتبت-منار إبراهيم

ألتقى الكاتب أسامة المسلم بقرائه في معرض القاهرة الدولي للكتاب، بقاعة 2 جناح  C24 الخاص بمركز الأدب العربي، وذلك يومي الجمعة والسبت الموافقين 23 و 24 يناير، منذ الساعة 4 حتى السابعة مساءاً.

وقضى “المسلم” أوقات حافلة وسط قرائه ومعجبيه، الذين حرصوا على التقاط الصور معه والتوقيع على رواياته، وهذا ما أكده قرائه عبر السطور القليلة القادمة..

في البداية قال علي عبد العاطي، (20 عام،) نزلت المعرض لشراء روايات الدوائر الخمس و صراع الملكات، للكاتب أسامة المسلم فهو أحد كتابي المفضلين، قرأت له معظم كتبه وأرشحه دائما لأصدقائي منهم صديق كان لا يحب القراءة وحين رشحت له رواية “بساتين عربستان” أصبح قارئ جيد، فهذه الرواية أعرتها لـ 12 صديق ومن شدة جمالها أصبح جميعهم محبين له.

وتابع: أحب روايات “المسلم” لأنه لا يعتمد على شخصية محددة، بل يتزايد عدد الشخصيات المحورية في رواياته ويربط بينهما بحبكة مميزة، كما أن نسبة الخيال في رواياته مرتفعة ورغم كبر حجمها إلا أن الإثارة تجبرك على قراءتها للنهاية، فرواية “بساتين عربستان” تشبه عالم رواية “هاري بوتر”.

وأختتم حديثه قائلا: أسامة المسلم هو الكاتب العربي الوحيد الذي يتميز بذلك، فقبل أن أتابعه كنت أقرأ ورايات مترجمة، واكتشفت أن رواياته تماثل جودة الروايات الأجنبية حيث يجمل اختياره لأسماء وأبطال رواياته دلالة ومعنى، فبجانب المتعة والترفيه تحمل رواياته قيم ودروس مستفادة.

 

أما عن اغرب الحالات التي توضح حب القراء له فهي ليال أبو الجدايل، طالبة سعودية مقيمة في لندن، والتي حرصت على الحصول على رواية “الدوائر الخمس” بتوقيعه، من خلال إرسال إحدى صديقاتها للمعرض وإجراء مكالمة هاتفية معه، وعبر مكالمة دولية قالت لنا: أتابعه منذ 4 سنوات وأتمنى مقابلته حتى أشكره على كتبه النادرة، قرأت جميع رواياته فيوم الإجازة أعتزل العالم وأقضيه مع رواياته، أعشق أفكاره وكتاباته التي أصبحت تنافس أدب الخيال الأجنبي، وأختتمت حديثها قائلة: أحلم أن أقابله ويوقع لي على رواياته.

وفي هذا الإطار تقول مروة محمد، 40 عام، أقرأ لـ “المسلم” منذ عامين بدأت برواية “لُج” فهي روايتي المفضلة، تعجبني أفكاره وأحب الخيال في رواياته، فهو كاتب عبقري لديه إبداع وأفكار غزيرة وحديثة وما يدل على ذلك هو كثرة إصداراته، نحن كقراء نلهث في متابعته و ننتظر إصداراته بلهفة شديدة، ونتمنى أن نراه في مصر كل فترة وليس في المعرض فقط، وقد جئت اليوم خصيصالمقابلته وأشعر الآن بساعدة عارمة.

وألتقط منها محمد عبد الكريم، 45 عام، طرف الحديث قائلا: قرأت رواية خوف (1 -2) وانتظر الجزء الثالث بشدة، فهو كاتب خياله يقارن بخيال الكُتاب الأجانب ولكن ما يميزه أنه يمزج الخيال بنبذة عن تاريخنا مما ينتج عنه روايات رائعة، مضيفاً كما أحب رواياته أحبه شخصياً لأنه كاتب بشوش الوجه و متواضع، فهو حقاً سفير حسن لبلده، أفرح حين أقابله في معرض القاهرة وأذهب للمعرض لمقابلته.

وتضيف سلمى صلاح، 19 عام، أتمنى أن أعلم من أين أتى بفكرة رواية “بساتين عربستان” والتي ألقبها بـ “هاري بوتر” العرب، أتوقع أن الكاتب “أسامة المسلم” سيفوق الكتاب الأجانب من خلال مزجه الخيال بلمسات عربيه وفي النهاية أحب أن أشكره على العالم المميز ياخذنا اليه.

وتتفق معها في الرأي نرمين جمال، 19 عام، قائلة: قرأت جميع إصداراته وسلسلتي المفضلة هي “صخب السخيف”، بدأت أقرأ له منذ عام 2015 فهو يكتب نوع خاص من الأدب العربي بمزجه بين الخيال والواقع، مما يجعلك تندمج مع الرواية منذ بدايتها ولا تستطيع التوقف عن قراءتها حتى النهاية.

وأنهت حديثها قائلة فهو كاتبي المفضل على الإطلاق ولا أقرأ لأحد غيره منذ أن بدأت متابعته، كما يتميز “المسلم” بكون كاتب عبقري ومتواضع يتواصل دائما مع قرائه.

وفي هذا الصدد تضيف ليل محمد، 20 عام، :”أسامة المسلم” هو كاتبي المفضل، أستمتع جدا بقراءة رواياته فأسلوبه الشيق يدفعني أن أكمل القراءة ولا أستطيع ترك الكتاب، لدرجة أني أقرأ الرواية كاملة في يوم أو أقل، ورغم أنني لا أحب قراءة السلاسل إلا أنني أحب قراءة سلاسل “المسلم” وأنتظر كل جزء بشغف الجزء الأول، قرأت له “وهج البنفسج”، “لُج”، “الساحرة الهجينة”، “بساتين عربستان”.

وتابعت أقرأ كثيراً ولكن لا أحفظ أسماء كُتاب، ولكن “المسلم” أشتري الكتب بأسمه وأرشحه لصديقاتي، أتيت المعرض مخصوص لأجله لأشتري كتابه ويوقع لي وسأذهب، وأتمنى أن لا يتأخر علينا لأننا ننتظر رواياته بشوق.

وفي النهاية تحدثت  ياسمين مرزوق، 20 عام، قائلة: أعشق روايات الخيال لأول مرة أقرأ روايات خيالية لكاتب عربي لما يتميز به من أسلوب مشوق، قبل ذلك كنت أقرأ روايات أجنبيه، قرأت من رواياته “لٌج” و “بساتين عربستان”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
alanya escort ankara escort izmir escort iskenderun escort bayan iskenderun escort bayan alanya rus escort