أخبار المؤلفين والكتاب

دراسة عن (جماليات المكان في تجربة جلال برجس الروائية )

كتبت-هالة ياقوت

نوقشت في جامعة فيلادلفيا بالأردنرسالة ماجستير بعنوان “جماليات المكان في تجربة جلال برجس الروائية” للباحث وائل الزغايبة، وأشرف عليها الدكتور غسان عبد الخالق عميد كلية الآداب والفنون في جامعة فيلادفيا، وجاءت بعضوية الدكتور عمر الكفاوين، والدكتور راشد عيسى، والدكتورة نداء مشعل، والدكتور يوسف ربابعة.وقد تطرق الباحث إلى جماليات المكان في روايات جلال برجس “مقصلة الحالم، أفاعي النار، وسيدات الحواس الخمس”، متخذًا عددًا من المحاور التي اتكأت عليها الأبعاد المكانية في أعمال برجس الروائية، حيث الأمكنة المفتوحة في الصحراء، والقرية، والمدينة، وحيث الأمكنة المغلقة مثل الفضاءات الإلكترونية، والعزلات المنزلية، وعناصر أخرى كثيرة اهتم بها الباحث.

وأشاد الدكتور غسان عبد الخالق بالرسالة، منوهًا إلى أهميتها التي جاءت من جهة التميز بمطروقاتها لجوانب جديدة تحفر عميقًا بمنجز جلال برجس الروائي، والذي اهتم بالمكان وانعكاساته على الإنسان. .كما قدم الأساتذة أعضاء المناقشة آراءهم حول الرسالة التي أتت لتصب في الجهود النقدية والأكاديمية لمواكبة النتاج الإبداعي بوعي جاد يعول عليه.

يذكر أن جلال برجس جلال برجس شاعر وروائي يشغل الآن موقع رئيس “مختبر السرديات الأردني”، يقدم ويعد برنامجًا ثقافيًا إذاعيًا بعنوان (بيت الرواية)، صدر له في الرواية: مقصلة الحالم ،أفاعي النار ،سيدات الحواس الخمس، حكايات المقهى العتيق رواية مشتركة، وفي الشعر: “كأي غصن على شجرة”، و”قمر بلا منازل”.وفي القصة: “الزلازل” وفي أدب المكان: “شبابيك مادبا تحرس القدس” حصلت مجموعته القصصية (الزلزال) عام 2012 على (جائزة روكس بن زائد العزيزي للإبداع)، ونال عن روايته “مقصلة الحالم” عام 2013 جائزة رفقة دودين للإبداع السردي، وحازت روايته “أفاعي النار” على جائزة كتارا للرواية العربية2015، وأصدرتها هيئة الجائزة في العام 2016.

كما وصلت روايته (سيدات الحواس الخمس) للقائمة الطويلة في الجائزة العالميةللرواية العربية 2019، ترجمت روايته أفاعي النار إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، وترجم كتابه (شبابيك مادبا تحرس القدس) إلى سبع لغات حية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق