إبداعاتالأخبار الثقافية

سلوى

شعر- سعاد مصطفى، مصر:                                      

كانت لسلوى في مرابعنا اشتياق

 لدفيء  كفيها  صنيع

إذ  تعتق ألف عام من حنو

يصغوها الإرث الوطن ..

كانت لسلوى ذي الخيول المارقات

في الأرض الفضاء

كانت لسلوى ….

كربلاء

نامت  على  كف الصباح

رحى الترجي والغضب

تقتات حلم النازحين على شظف

سلوى المخيم

 صك العروج  إلى البقاء …

حفنة الأوراق من صدر الهوية ..

دمها المهجن

 ذي القضية

ذا البلاء …

سلوى  أيا  شهقة الأمل المكرر

من ضياء …

على رصيف الحلم للغيب البشارة …

زيتونة عافت خنوع بلا انقضاء ….

يا شيخنا

 أوضوءنا  بالله تنقصه الطهارة  …

سرنا  نزاحم  للركود  إلى الوراء

يا  أيها  التاريخ  مرر  دفترك

هيا   استفق

إنا نورثك  البقاء ….

هذى ربوع الأرض تشهد أنه

آن لسلوى …

ما تشاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق