أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“امرأة أدق من الشعرة وأحد من السيف”.. كتاب حديث يكتشف طريق جديد لقلبك وعقلك

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، كتاب حديث في مجال التنمية البشرية بعنوان “امرأة أدق من الشعرة وأحد من السيف”، للكاتبة وديان عيسى.

يمثل هذا الكتاب الواقع في 224 صفحة، همسة لكل امرأة ضعيفة، لم تدرك قيمة نفسها، لكل امرأة اعتقدت أنها لم تجد الحب، فإنها غير مرغوبة على وجه هذه الأرض، وإن لم يأتِ نصيبها؛ تعتقد أن الجميع سينظرون إليها نظرة استخفاف.

كما يناقش الكتاب الكثير من معاناة المرأة التي لا تعد ولا تحصى، ولكن هي لا تعلم بأنها في كلتا الحالتين إن استطاعت إيجاد نفسها، فإنها من المحتمل أن تعيش حياة أفضل من تلك الواقعة في الغرام، المتزوجة، الأرملة، المطلقة، بعيداً عن التحريض.

ويوجه الكتاب رسالة للمرأة قائلاً: “لا تظلمي نفسك بالكم الهائل من التشاؤم، بالنظرة السوداوية للحياة فأنتِ باستطاعتكِ إثبات نفسك بشتى الطرق فالمرأة ذكية، تستطيع ان تبرز نفسها كالنجمة متى أرادت، سواء أكانت مرتبطة أم لا، لكن بعضهن، حكمن على أنفسهن بالسجن بقضية إما: الخوف، العنف، الظلم أو الارتباط، أو تحسباً من ثرثرة الآخرين عليهن”.

ويوضح الكتاب أن القلوب جميعها متساوية، فلا فرق بين قلب رجل أو امرأة، لدى الجميع قلوب تنادي للحنان وللاهتمام تنادي للصلح وللسلام وللأمان، ففي الحياة صِنفان هما: “فاسد ومفسد”، “صالح ومصلح”، لا أحد بريء هنا فاللعب متوقع من الطرفين سواء امرأة أو رجل.

ويؤكد أن لكل شخص منّا جانب قوي وضعيف، ولكن أنت وحدك من تحدد متى تستخدم درع قوتك ومتى ترتدي وشاح العاطفة الناعم؟، الذكاء بأن تقف أمام الملأ شامخ كالسيف وتسير الثقة بداخل أوردتك وكلماتك كالبلسم تمسح على عواطفهم بلطف.

خلاصة القول، بين طيات هذا الكتاب سوف تكتشف كل أنثى طريقاً جديداً لقلبها وعقلها، طريقاً لم يسبق لأحد من قبل السير به، لتجدين نفسك أصبحتِ أنثى بطابع مختلف، بطابع يميز متى تكونين عاطفية، ومتى يتوجب عليكِ إظهار القوة الدفينة بداخلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق