إبداعات

وفاء

بقلم – سعاد بازي المرابط، تطوان:

حتى لو شحت الرؤى
يتعالى لبلاب الخيال
الضغائن لم تأت على أخضر الخيال
ولا على يابسه

للخيال برميل وقود
ممنوع من النفاذ
يعج بالكلمات كخلية نحل

الخيال وحي يُوحى
لن أرتكب ذنب استفاقة
لن أثوب إلى رشدي
لن أعود إلى غمدي
إلا بعد أن تجف الأقلام
وتُرفع الصحف

وفاء أن تفرمل حماسي
أن تذكرني بتشذيب أغصاني
التي تدلت بجنائن من
ينكرون الثمار والإخضرار

وفاء أن تراوغ صمتي
بنبرة صارمة دون تهويل
تخشى على يدي
التي مددت للأوغاد يسِمونها
كوشم على ذراعي أفاعيا
ناعمة الملمس
بدل الحمائم

وفاء أن تذكرني
بسُمنة اللؤمٍ
بنحافة الضمير
عند من غالَوْا في التودد
إلى أن أرعبهم اختلافي
إلى أن فضح نجاحي فشلهم
تورم العداء
فأسعفتهم بالترياق

ملء الوفاء
أن اشاطر الجنائن
رحيق الأزهار
أن يبحث عني الحب
حتى في واد غير ذي زرع
قبل أن أعلق صليب الغياب
بعنق المساءات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق