إبداعات

أهديك

شعر – سعدية خليفة:
و الآن أهديك
مساحة بلا علامات ترقيم
ولا مسمى مقيد
إن الفواصل دومًا
وقفات تأني عابرة
كما وقفة نيوتن
قبل أن يلتقط التفاحة
فيمضي يتأمل
لكنه لم يدرك أبدًا
أنك ستُرهق بحثًا
ولا يصلك السر
مكتملًا
وستمضي وقتًا
تنقل تفاحة القلب
من عتمة لضوء
تتساءل
أهي قوانين الوجود تلك
التي تختبئ خلف الجاذبية
أم هو سحر القلوب ؟
ولا تعلم
إن المتاهة تصنعها
حيرة الأسئلة
و الحياة لا تمنحنا أسرارها
كاملة
حين تترك بين السطور
مسافات شاغرة
كريمة هي حين تهبنا
فرصة إكمال الفراغات
فاعلم أنها رحلة واحدة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق