تراجم

“نتيلة راشد” .. صاحبة لقب “ماما لبنى” لما تركته من تاريخ حافل بالإنجازات في أدب الطفل

لقبت بـ «ماما لبنى»، اشتهرت باهتمامها بالأطفال وبنائهم بنيانا سليما والتواصل معهم، و حصلت على جائزة الدولة في أدب الأطفال عام 1978، وعلى وسام العلوم والفنون من الطبقة الأول، أنها الكاتبة الصحفية المصرية «نتيلة راشد»، والتي ولدت في 19 سبتمبر 1934.

احتفل جوجل اليوم بالكاتبة «نتيلة راشد»، نتيجة لما تركته من بصمة في مجال “أدب الطفل” فهي إحدى مؤسسات مجلة “سمير” للطفل في أبريل 1956، وشغلت منصب رئيس تحريرها خلال الفترة من عام 1966 وحتى 2002.

وحشدت للعمل فيها كبار الكتاب والرسامين، في البداية كان تصميم شخصية “سمير” بريشة الفرنسي “برني”، ثم انضم للمجلة رسامون ذو قامة منهم: حجازي، بهجت، ناجى، وكتاب بوزن نجيب محفوظ، أحمد رجب، سيد حجاب، يوسف السباعي، توفيق الحكيم.

لم يكن هذا فحسب، بل ابتكرت باب صحفي ثابت بعنوان «مراسل سمير» لرعاية أجيال من الأطفال وتعليمهم الصحافة وقواعدها، وأكثر من التحقوا بالباب كانت تنشر موضوعاتهم الصحفية وحواراتهم في مجلة “سمير” مع صورهم وهم لم يتعدوا الـ 14من العمر، و كانت تحرر لهم مقالًا أسبوعيًا تحت اسم «أولادي حبايب قلبي».

تُرجمت بعض أعمال “ماما لبنى” إلى اللغة الإنجليزية، وترجمت هي نفسها بعض الأعمال عن الإنجليزية، لتصدر هذه وتلك عن دار الهلال التي ارتبط اسمها باسم “ماما لبنى”.

يذكر أن، “نتيلة” هو اسم أحد عمات النبي (صل الله عليه وسلم)، تزوجت من الكاتب عبد التواب يوسف، عام 1956، وأنجبا أولادهما الثلاثة “لبنى، هشام، عصام”، وأخيراً شغلت منصب أمينة لجنة ثقافة الطفل بالمجلس الأعلى للثقافة، ورحلت عن عالمنا في 26 مايو 2012.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق