الأخبار الثقافية

نائب وزير الثقافة يستعرض أبرز تجارب الوزارة في لقاء مع مدرسة لندن للأعمال

التقى نائب وزير الثقافة السعودي، حامد بن محمد فايز، امس،  مسؤولين وأعضاء من مدرسة لندن للأعمال، بمقر الوزارة بالرياض، مستعرضا جهود الوزارة في مشروع تطوير القطاع الثقافي بالمملكة في مختلف مساراته الإبداعية.

هذا إلى جانب استعرض “معاليه” أبرز التجارب التي خاضتها الوزارة منذ انطلاق أعمالها في مارس 2019م، بمتابعة واهتمام صاحب السمو الأمير “بدر بن عبدالله بن فرحان” وزير الثقافة، سعياً لتحقيق الأهداف الرئيسية الثلاثة لرؤية الوزارة والمتمثلة في؛ أن تكون الثقافة نمط حياة، وأن تسهم في الاقتصاد الوطني، وأن تعزز مكانة المملكة في العالم.

وأكد “نائب الوزير” خلال اللقاء مدى ارتباط مبادرات الوزارة برؤية المملكة 2030، ودورها التأسيسي بالنسبة لقطاع واعد يمتلك إمكانات كبيرة مثل القطاع الثقافي الوطني، متناولا الآفاق الكبيرة لمستقبل الثقافة السعودية، وقدرتها على التألق محلياً، والمنافسة إقليمياً ودولياً، خاصة مع الدعم غير المحدود الذي تجده الثقافة من لدن القيادة الرشيدة، وفي ظل متابعة وإشراف سمو وزير الثقافة.

وأختتم  حديثه لمنسوبي مدرسة لندن للأعمال مشيراً إلى: أن أحد أوجه نشاط الوزارة في الفترة الراهنة يتركز في بناء منظومة عمل متكاملة للقطاع الثقافي بكل مكوناته، بما يضمن نمو واستدامة القطاع وفق هيكلة إدارية متطورة تتماشى مع أحدث النماذج المعمول بها عالمياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق