إبداعات

سيحكي لها البحرُ

شعر- أسامه الخولى:
سيحكي لها البحرُ الحكايةَ كامله
على مقعدٍ من ضمتينِ وفاصله
يُربِّي لها كونًا وجوعَ قصيدةٍ
ويبدو كما طفلٍ أضاع بدائله
وحيدا بلا مرسى يعدُّ جراحهُ
بطيئا كما ليلٍ يجرُّ مفاصله
شهيدا على الميقاتِ إلا دقيقةً
شغوفا إذا تأتي يمدُّ دواخله
وكانت على الكرسيِّ نصفَ إلهةٍ
وكنَّا ضحايا
ضحكتينِ وغائله
كأنثى من الدهْشات تمسكُ بالمدى
كأنثى لها الغاياتُ ترجعُ قافله
سلاما على الرمانِ فاكهةُ الرؤى
عليَّ إذا صلّى اليمامُ نوافله
سلاما الى النهدين أخر من طغى
وأولُ مقتولٍ يشيِّعُ قاتله
سلاما يقولُ البحرُ كلَّ صبيحةٍ
وكم ذا تمنَّى أن تفضَّ رسائله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق