أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

“لورا”.. مجموعة قصصية شيقة يتعانق فيها الأزمان في أحدث إصدارات الأدب العربي

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، مجموعة قصصية حديثة بعنوان “لورا”، للكاتب السعودي سعد أحمد ضيف الله.

تتكون المجموعة القصصية الواقعة في 154 صفحة، من قوالب متعددة يتعانق فيها الماضي والمستقبل مع الحاضر، حيث يضم الكتاب عدداً من القصص الطويلة والمتوسطة والقصيرة جاءت تحت العناوين التالية: لورا، نوعام، سوما، سأم، تمزق، لوم وعتاب، غرام، زخات، وغيرها…

وتروي إحدى القصص تحت عنوان “فيضان”: في هذا اليوم جابهنا موقفاً محرجاً، مصيرنا أمسى تحت العراء، ولم يعد بوسع أحد منا أن يدخل إلى المنزل، فأثاثنا العتيق لم يعد صالحًا للاستعمال، تمكن أبي بصعوبة وبعد مدة طويلة من توفير المال الحصول على ذلك الأثاث لكنه الآن أمسى من الأشياء التالفة.

وتابعت ظني كان في محله حين اعتقدت أن الأيام تسير بنا نحو وضع سيء، ففي الشهر الماضي توفيت أمي، حين بدأ الحزن يفارقنا اتصلت الشرطة تخبر أبي أن جابرًا ضبط متلبسًا، كان يريد سرقة خزينة أحد المساكن في حي العزيزية.

ومن اجواء قصة “لورا”، أصغيت إلى نفسي قليلاً وتساءلت: لمَ أتصرف كالأحمق إذ تركت كتابة التقرير النهائي لرسالة الدكتوراه حول “أثر تدريب برامج التنمية الذاتية في رفع مستوى وعي أفراد المجتمع” هكذا لأتفرغ لـ “لوراء وإلبرتينيو”؟ ويحي.

ها قد تركت الأمور تجري دون أن أحرك ساكناً! ثم إنه لم يطلب أحد مني ان أتدخل في هذه المصالحة، فكلما فكرت في الأمر أحتدم غضبي على نفسي، وحاولت على الرغم من تعاطفي مع “لورا” ألا ألتفت إليها، ولأن النزلاء  ما زالوا متجمهرين في منطقة الاستقبال توقعت ألا أجد فرصة مناسبة للتقرب لـ “إلبرتينيو” ونهضت واقفاً ثم خرجت مسرعاً إلى خارج الفندق أمشي بسرعة في الطرقات محاولاً أن أهيئ في رأسي ما سوف أقوله لهذا الوغد.

والأن، منّ هي “لورا” وما قصتها وكيف انتهت؟، هذا ما ستكتشفه من خلال قراءاتك لـ المجموعة القصصية “لورا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق