إبداعات

في رثاء أبي

شعر- أميرة عبد العزيز، باريس:
بكى قلبي وأتعبني البكاءُ
ودوى بين أضلاعي الرثاءُ
عيونُ القلب تقطر من دمائي
وقبلاً قيلَ أن الدمعَ ماءُ
فراقك يا أبي أجرى دموعي
كما تجري بأوردتي الدماءُ
وإني إن بكيتكَ طولَ عمري
وطول الدهر ما وُجد العزاءُ
بكى يعقوبُ يوسفهُ وأني
لحزني سوف تبكي الأنبياءُ
فبعدك دارنا أمست طلولاً
وأوحشَ في نواحيها المساءُ
وإن حل الصباح على سماها
تشتتْ من جوانبها الضياءُ
لقد كنت الربيع وبعد فقدٍ
تمدد في روابينا الشتاءُ
وصار البرد يسري في عظامي
فنحن الآن ليس لنا غطاءُ
شتاء العمر يا أبتي فراقٌ
طويلٌ ليسَ يعقبهُ لقاءُ
وما أرجو الحياة ولستَ فيها
فعند الحزن لا يُرجى البقاءُ
وها أنا بعد فقدك لا أبالي
فقل للحزن يفعل ما يشاءُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق