أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

سلمان رشدي ومارغريت آتوود وأليف شفق أبرز مرشحين عالم الرواية لجائزة البوكر 2019

حملت القائمة القصيرة للمرشحين لنيل جائزة البوكر الأدبية البريطانية الرفيعة عام 2019، أسماء بارزة في عالم الرواية، يأتي في مقدمتها سلمان رشدي ومارغريت آتوود وأليف شفق.

كما ضمت القائمة ثلاثة أسماء أخرى هي الكاتبة الانجليزية النيجيرية “برناردين أيفارستو”، والنيجيري “تشيغوزي أوبيوما” والكاتبة الأمريكية “لوسي أيلمان”.

وسبق الفوز لكلا من “آتوود” و “رشدي” بالجائزة نفسها في دورات سابقة، إذ حصل عليها رشدي في عام 1981 عن روايته “أطفال منتصف الليل”، ووفي عام 2000 حازت عليها آتوود  عن روايتها “القاتل الأعمى”.

وتتنافس الكاتبة الكندية أتوود في دورة هذا العام عبر روايتها “الشهادات” التي طال انتظارها وتعد جزءا مكملا لروايتها “حكاية الأَمَة” التي رشحت ضمن القائمة القصيرة عام 1986، وترجمت إلى العربية مرتين الأولى تحت عنوان “حكاية الخادمة”، وصدرت عن المشروع القومي للترجمة في مصر، والأخرى تحت عنوان “حكاية الجارية” وصدرت عن دار كلمة في الإمارات.

وتجري أحداث الرواية الجديدة بعد 15 عاما من نهاية الرواية الأولى “حكاية الأَمَة”.

وسيعلن عن الرواية الفائزة التي تم اختيارها من بين 151 ترشيحا هذا العام صُفيت إلى 13 في قائمة الترشيحات الطويلة، في 14 من شهر أكتوبر (تشرين الأول).

وتم الاعلان عن ترشحات القائمة القصيرة لدورة عام 2019 في مؤتمر صحفي في المكتبة البريطانية بلندن الثلاثاء.

وقال بيتر فلورنس، الذي يرأس لجنة تحكيم هذا العام، مثل كل الأعمال الأدبية العظيمة، تمور هذه الكتب بالحياة وتحفل بإنسانية عميقة.

وكانت جائزة العام الماضي من نصيب الكاتبة المولودة في “بلفاست” بإيرلندا الشمالية أنا بيرنز عن روايتها “بائعة الحليب”.

والأن شاركنا برأيك من خلال التعليقات من تتوقع أن يفوز بجائزة البوكر الأدبية البريطانية الرفيعة عام 2019؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق