الأخبار الثقافية

لماذا غابت الرواية العربية عن المنافسة العالمية في مان بوكر الدولية 2020 ؟

تمكنت الروايات العربية على مدى سنوات من المشاركة فى روايات “مان بوكر” الدولية ظهرت فى قوائمها روايات لكلاً من: نجيب محفوظ، واللبنانيين أمين معلوف وهدى بركات، والليبى إبراهيم الكونى، وفى العامين الماضيين كانت المشاركة مميزة، لكننا عدنا عام 2020 لنصير خارج سرب الـ 13 رواية التى تنافس فى القائمة الطويلة للرواية العالمية.

البوكر الدولية 2018

ضمت القائمة الطويلة فى ذلك العالم الترجمة الإنجليزية لرواية “فرانكشتاين” فى بغداد، للكاتب العراقى أحمد سعداوى، والتى نافست فى القائمة القصيرة، وحصدت المركز الثالث فى الدورة التي فازت بها، رواية الرحلات الجوية للكاتبة البولندية “أولغا توكاركوك”.

البوكر الدولية 2019

وفي عام 2019 كان الحظ العربى أوفر عندما ضمت القائمة الطويلة، للمرة الأولى، عملان عربيين أولهما: “الأجرام السماوية” (Celestial Bodies) لكاتبتها جوخة الحارثى من سلطنة عمان، ترجمة مارلين بوث، وثانيهما: مجموعة “نكات للمسلحين” (Jokes for the Gunmen) للكاتب الآيسلندى من أصول فلسطينية مازن معروف، ترجمة جوناثان رايت، واستطاعت رواية “جوخة الحارثى” أن تنافس فى القائمة القصيرة، وفى النهاية حققت الفوز العربي الأول فى تاريخ الجائزة.

البوكر الدولية 2020

بينما ضمت القائمة لعام 2020، ضمت القائمة الطويلة لجائزة البوكر الدولية 13 عملا مختلفا تُرجمت إلى اللغة الإنجليزية وصدرت فى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وأيرلندا، وقيمة الجائزة 50 ألف جنيه إسترلينى تقسم بين الكاتب والمترجم.

“وجاء فى القائمة روايات “كلب أحمر” للجنوب إفريقى وليام أنكر ترجمة ميشيل هينز، “استنارة شجرة البرقوق” للإيرانية شوكوفى آزار، ترجمة مجهول، “مغامرات شينا إيرون” للأرجنتينية جابرييلا كامارا، ترجمة إيونا ماسينتير وفيونا ماكينتوش، و”الاسم الآخر” للنرويجى جون فوسى، ترجمة داميون سيرلز.

كما ضمت القائمة “الحياة الثامنة” للجورجية نينو هارتشفيلى، ترجمة شارلوت كولينز وروث مارتين، و”سيروتونين” للفرنسى ميشيل ويلبيك، ترجمة شون وايتسايد، و”تيل” للألمانى دانيال كيمان، ترجمة روس بينجامين، و”قلق الأمسيات” للهولندى مارييك لوكاس ريجنفيلد، ترجمة مايكل هتشيسون، و”موسم الإعصار” للمكسيكية فيرناندا ملكور ترجمة صوفى هوز، وشرطة الذاكرة” لليابانية يوكو أوغاوا ترجمة ستيفن سنيدر، “وجوه على طرف لسانى” للفرنسى إيمانويل باغانو، ترجمة صوفى لويس وجنيفر هيجنز، “أعين صغيرة” للأرجنتينية سامانثا شوابلين ترجمة ميغان ماكدوول، و”ماك وخيباته” للإسبانى أنريكه بيل ماتاس ترجمة صوفى هوز ومارجريت جول كوستا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق