أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

ثقافة في المنزل .. “الكلمة الأخيرة” كتاب صوتي و ورقي فريد من نوعه في المكتبة العربية

عزيزي المواطن الملتزم ببيته هذه الأيام مراعاة للظروف التي يمر بها العالم هذه الأيام من انتشار فيروس كورونا، دعنا نفكر معاً في كتاب تقرأه ..

فإذا كنت من محبي الروايات، نرشح لك رواية “الكلمة الأخيرة”، للكاتب نايف بن منصور الجعويني، الصادر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع.

تتطرق الرواية الواقعة في 312، إلي ترجمة سيرة عدد كبير من مشاهير العالم عبر التاريخ على إختلاف أديانهم وثقافاتهم وأعراقهم ومرجعياتهم الفكرية، وذلك عبر الرجوع لآلاف السنين قبل الميلاد وحصر مواقفهم وساعاتهم الأخيرة بهذه الدنيا، وكيف تصرفوا وماذا قالوا وبماذا أوصوا؟.

وفي هذا الاطار يتساءل الكاتب علي غلاف الكتاب، كيف نفهم الحياة؟!، قائلاً: حين تقرأ في سير الراحلين فإنك حتماً ستضيف لعمرك عمراً، ولخبرتك خبرات، ففي “الكلمة الأخيرة” توثيق لمواقف وأقوال مأثورة لعدد كبير من الشخصيات العالمية على اختلاف معتقداتها وتجاربها”.

وتابع سنأخذك بعيداً عبر الزمن نلامس مشاعرهم، نعتبر من أحوالهم، ونتحسس خلاصة قناعتهم عن الحياة، سنبحر بين الحكم البليغة، الوصايا الخالدة، العواطف المبكية، المواقف الحزينة، المفاجآت غير المتوقعة، والعجائب التي تجعل الحزين حيران”.

كما تم إطلاق النسخة الصوتية منه عبر تطبيق “كتاب صوتي”،  وبذلك يعد “الكلمة الأخيرة”، هو أول كتاب عربي تدشن نسخته الورقية والصوتية في آنٍ واحد، وهي إشارة لبدء مرحلة جديدة لعالم التقنية مع الكتاب العربي.

وجاء حفل تدشين “الكلمة الأخيرة” بحضور صاحب السمو الملكي “الأمير عبدالعزيز بن فهد”، الذي أبدى إعجابه بالكتاب ومحتواها الذي يعد فريد من نوعه في المكتبة العربية.

هذا إلي جانب حضور كوكبة من رجال المجتمع والإعلاميين، الذين أشادوا بفكرة الكتاب وأسلوبها المختلف في السرد وتناول الأحداث.

والأن شاركنا برأيك من خلال التعليقات، ما هي السيرة الأكثر تأثيراً في حياتك من قراءتك لـ “الكلمة الأخيرة”؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق