أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

 “خواطر طبيب نفسى” .. كتاب حديث يؤكد كورونا وحدت لغة الإنسانية في العالم

صدر عن دار النخبة للنشر والتوزيع، كتاب حديث بعنوان “خواطر طبيب نفسى”، للدكتور عبد الرحمن عسل، وتدور فكرته في إطار فلسفي نفسى حول الحياة الاجتماعية للإنسان ومدى تأثرها وتأثره بالواقع الحياتي، ليرى كل منا نفسه في إحداها أو بعض منها.

وفي هذا الإطار يقول الكتاب: “عندما يسطر الطبيب النفسي خواطره لا بد أن تعكس رؤى وتجارب وتحليل لكل ما يجول بخواطر البشر، استطاع الكاتب في التعامل مع أنواع شتى من الشخصيات أن ينقل وإيجاز أحاسيس تدور في خواطرنا ولا نستطيع التعبير عنها وقد تكون كلماته بمثابة الحل لمشكلة واجهتنا بالفعل ولم نجد لها حل”.

ويوضح المؤلف: “إن الخوف الذى تحاول أن تدفنه في نفسك، ما هو في الحقيقة إلا البذرة التي تنبت شجرة الأحزان، والحزن الذى تبتلعه، ما هو إلا الكوابيس التي تؤرق منامك، وتنغص نهارك، الخوف والحزن مشاعر إنسانية، أوجدها الله لتجعل الإنسان يأخذ خطوة للخلف، ويستبصر الأمور، ويراجع خريطة الحياة، ويستلهم منهما دروبًا إلى السماء، إلى الله”.

ويضيف جاء السيد كورونا ليغسل وجه العالم المكتظ بالأكاذيب بالصابون، ليطهره من الابتسامة المخادعة، ليمحو بفرشته ما سطرته الأقلام الظالمة، ليضع المتهم موضع الاتهام وليس القانون، جاءت “كورونا” لنتبين الأعماق التي لا غور لها، والأعماق التي لا يسبر غورها، ليخبرنا أن اللغة التي يتوحد عليها العالم هي لغة المشاعر، وأن اللغة التي تفرقة هي لغة المصالح والأنانية.

ويختتم المؤلف، بأن التلذذ بعذابات وألام الذات او ما يسمى في صورة خفية أحياناً التضحية، يبدو انها نزعة إنسانية شديدة التعقيد، والتخفي، من حيث صورها الحسية، ومن حيث دوافعها وبواعثها الظاهرة والخفية، مع درجات من الوعى بها إلى عدم الوعى بها تمامًا، ولا يكاد يخلو منها المرأة والرجل و إن كانت تبدو لدى النساء اكثر شيوعًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق