إبداعات

يا بيروت

خاطرة – وديان الحصيني:

بيروتَ دهوكي ودمرو حلوكِ
وأصبح موج بحرك ناراً تحرقوا
وصخرك المتحجرُ مفتتٌ يدهكوا
سلبو روحك كالرمادِ المبخري
لاحق يحقُ يابيروت ان تغفلي
وعلى الدماء تبكي بلا رحمةِ
هزت الارض وكان النفض بالفقدي بحرقةٍ
وتناثرت الأجساد كأنها بلا روح كتلك الجدران
وتحطمت الشبابيك والعمائر بلا حسبان
والشهداء والجرحى كانو ضحايا بلا حقٍ وشوهت لبنان
حدادٌ لروح أرضكِ ولحق الإنسان

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق