إبداعات

قوس قزح

بقلم – زياد النجار:

خديها فيهما حمرةٌ..

كأنهما تفاحتين..

وأسنانها بيضاءٌ بياضٌ قدسي..

كثوبٍ أبيضٍ منقي من الدنس..

وبشرتها برتقاليةٌ..

كأنها برتقالةٍ لم تُقطف بعد!..

وفي أخلاقها معنيً..

من معاني البنفسجي!..

وفي وجهها خضرةٌ كخضرة ستارة الشفق..

وعينيها في زُرقتهما المحيط..

وأنا غريقهما..

وفي خصلاتها ما لم تُبدعه الفنونُ..

من يراه ينسدل علي رقبتها يُصيبه الجنونُ..

هي التي لمّا رآها “مونييه” انطبع عنها الجمال السماوي..

الذي لا يُمكن التعبير عنه!..

والتي أدرك “نيرودا” أن لا فائدةً من الشعر معها..

واعتزله لما عجز عن وصفها!..

ومبدع المدرسة “التكعيبية” بيكاسو عجز عن تكعيبها..

و”هوبر” مبدع العزلة، اعتزل بسببها!!.

وأقسم لي “فان جوخ”: والله لو اجتمع فنانو الدنيا..

لعجزوا عن رسمها!!!..

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق