إبداعات

لحظة خيال

شعر- آمال بسيوني:
إتبدلت كل المناظر في المكان
بنت بآمال
وحصان جموح
خياله كان … راسم على جبين الفرس
سطرين جروح
لبعيد بعيد …
عالم سعيد
وأميرة فاردة شعرها
لبكرة اللي جاي
أرغول وناااي
والفارس اللي حبتة
فوق السفوح
مليان جروح
وبعيد كمان …….
البنت دايبة كلها في ضمة حنان
إتبسمت…..
مدت أيدها بالأمل وسلمت
لكنها أتألمت
أول ما بعنيها رأت
دمعة على خد الفرس نازلة تنوووح
 خلص الخيال
ومحال يدوم الحال
محااال …..
البنت شافت ضلها بيقصر ساعات
فكرت ما تندمت …. لكنها أتعلمت
أول ما تلقى السمش رايحة للسكات
تدخل تنام
وأكيد ح تشوف الشمس تاني في المنام
والفارس اللي حبته
يبقى له أسم … ولون … وروح
مش في الخيال

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق