أخبار المؤلفين والكتابالأخبار الثقافية

هل الحب عادة ام شعور وليد اللحظة؟.. سؤال يجيبه “عودتني اهواك” كتاب نصوص حديث لـ هدى الفردان

صدر حديثاً عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، كتاب نصوص بعنوان “عودتني اهواك”، للكاتبة هدى الفردان.

ففي البداية يتساءل الكتاب الواقع في ١٦٨ صفحة، هل الحب عادة؟، ام شعور وليد اللحظة؟، وليدُ الفعل والبذل، رهنُ الأخذ والعطاء؟، وإذا لم يكن، فربما اعتدت هواك، وأحتاج لبعض الوقت حتى أنساك، وأعود لروتين حياتي قبل أن ألقاك!.

وتابع الكتاب لستُ أدري، هل انت مفاجأة قدرية، ام اختبار؟!، دائما ما أسترق النظر لذكرياتنا، ثم اغيب فيها، واستحضرك، اراك متجسداً في خيالي، ولكن!.

ويضيف صمتك يعكر لقاءنا، وتفضحك عيناك، تُعريان قناع قسوتك الزائف، تفسران كم انت منكسر!، وقلبك منطفئ في غيابي!، أعلم أنك تعاني من أجلي، كما أعاني من اجلك تماماً، وأكثر، معك تعلمت الصبر، وتمرست بفنونه، رأيت كيف يكون المرء حينها يقبض على جمرة، إن تمسك بها فسيحترق، وإن أفلتها فستظل ندوبها باقية.

وأخيرا، من اجواء الكتاب:

عودتني أهواكَ حتى في الكَرى 

 ولغيرِ حُسْنكَ في الورى لا أعشقُ 

ووعدتني أن الحياة جميلةٌ 

ما دمتَ تُوليني الحنانَ وتشفِقُ

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق