الأخبار الثقافية

في إطار برنامج جودة الحياة.. “هيئة الأفلام” تفتح باب التسجيل في برنامجها الرقمي لصنّاع الأفلام الجمعة القادمة

تستعد “هيئة الأفلام” لإطلاق برنامج صنّاع الأفلام الرقمي الذي سيُوفر للمحترفين والهواة فرصاً تعليمية وتدريبية في مختلف تخصصات صناعة الأفلام بالتعاون مع أهم الجامعات والمعاهد السينمائية العالمية والمحلية، التي تأتي افتراضياً هذا العام بسبب ظروف جائحة “كوفيد 19″، وذلك ضمن برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 ودعم وزارة الثقافة.

وتسعى الهيئة من خلال البرنامج إلى تزويد المواهب السينمائية المحلية بموارد معرفية تُسهم في تحسين بيئة صناعة الأفلام السعودية وترفع معاييرها نحو مستويات احترافية أعلى.

ويتضمن البرنامج في مرحلته الأولى مسارات متنوعة عبر ثلاث مؤسسات تعليمية مرموقة هي: المعهد البريطاني لصناعة الأفلام BFI، مدرسة الفنون السينمائية في جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس USC، معهد مهارات الإعلام الإبداعي CMS في أستوديوهات بن وود في بريطانيا التي تشمل 21 برنامجاً تدريبياً في الإنتاج، كتابة السيناريو، تحريك الصور، الإخراج، هندسة الصوت، المؤثرات البصرية، قسم ما بعد الإنتاج، وغيرها من تخصصات الصناعة الفيلمية.
ومن المقرر أن تبدأ هيئة الأفلام في استقبال طلبات التسجيل في البرنامج من جميع الراغبين من المواهب المحلية المتخصصة في صناعة الأفلام سواء المحترفين أو الهواة، وذلك ابتداءً من يوم الجمعة 1 يناير 2021م من خلال المنصة الإلكترونية https://engage.moc.gov.sa/film_talents، على أن تُحدَّد أسماء المشاركين وفق الشروط والأحكام الموجودة في المنصة الإلكترونية.

وسيبدأ البرنامج التدريبي في المعهد البريطاني لصناعة الأفلام نشاطه في فبراير المقبل بعد عملية الفرز واختيار المشاركين، متضمناً سبعة مسارات تعليمية هي: برنامج المنتجين، أساسيات صناعة الأفلام، التسويق والتوزيع، هندسة وتصميم الصوت، كتابة السيناريو، التحرير، أعمال سوق الأفلام.

فيما تتضمن المسارات التعليمية في مدرسة الفنون السينمائية USC خمسة مسارات هي: تطوير الشخصيات، إبداع الفيلم القصير، تحليل السيناريو، وأساسيات كتابة أفلام الأنيميشن، وأعمال الأفلام.
أما البرنامج التدريبي في معهد مهارات الإعلام الإبداعي فسيستمر لستة أشهر ويتضمن تسعة مسارات؛ هي: تطوير السيناريو، بناء القصة، تطوير الشخصيات، فن الإنتاج، اقتصاديات الأفلام، خط الإنتاج، المؤثرات البصرية، ما بعد الإنتاج، إضافة إلى مسار وظائف الفيلم ورحلة إنتاجه.

وستُطلق بقية مراحل برنامج صناع الأفلام خلال العام 2021م لتضم عدداً أكبر من الجهات والمدربين، اتساقاً مع جهود وزارة الثقافة الرامية إلى تطوير القطاع السينمائي من خلال هيئة الأفلام، حيث سيعمل البرنامج على دعم المواهب السينمائية المتخصصة، وسيوفر لها تجربة تطبيقية شاملة تغطي جميع مسارات العملية الإنتاجية في صناعة الفيلم من مرحلة الفكرة إلى ما بعد الإنتاج وعمليات التسويق والتوزيع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق