صدر حديثاً

“جماليات العامية المصرية” عبر أزمنة مختلفة و أجيال شعرية متتابعة

كتبت-هالة ياقوت:

صدرحديثا كتاب “جماليات العامية المصرية” مقاربات نقدية في الخطاب الشعري، للناقد والباحث “د.عماد حسيب” أستاذ النقد الأدبي الحديث المساعد بجامعة الوادي الجديد.

الكتاب يؤسِّس لفكر الاختلاف وقراءة النص المتغاير، الذي يمتلك صفة الاختلاف، وله القدرة على خلق تمرده، ويستطيع أن يخرج عن نطاق الانغلاق لينفتح على فضاءات دلالية تزيح عنه ستار العزلة، وتمنحه تجانسًا كونيًا مع مختلف الاتجاهات.

من هنا ظهر هذا البحث النقدي في شعر العامية الذي يُعد نوعًا من الاعتراف بقيمة هذا اللون، ومدى ما قدَّمه عبر أزمنة مختلفة وعبر أجيال شعرية متتابعة من إثراء للحركة الأدبية، وكما مرَّ الشعر الفصيح بمراحل أبرزت تطوره وتجدده، كذلك مرَّ شعر العامية بمراحل متشابهة، والنظرة الدونية التي كنا نراها لدى بعض النُّقاد لهذا اللون أثبتت إخفاقها، فالقصيدة العامية الآن صارت تنافس القصيدة الفصيحة، واستطاعت أن توظِّف مجموعة من التقنيات الحديثة التي غيرت مسارات القراءة النقدية للنص. 

تطرق الكتاب إلى دراسة الظواهر الفنية في شعر العامية عند الشعراء الرواد من أمثال: صلاح جاهين وفؤاد حداد وأحمد فؤاد نجم وعبد الرحمن الأبنودي وسيد حجاب.. وغيرهم، وعند الشعراء المُجددين المعاصرين من أمثال : مسعود شومان وناصر دويدار ومنصور رجب وعمرو غزالي وجمال أبو سمرة وأشرف شلقامي ومحمد عبد القوي.. وغيرهم. كما تضمن مجموعة من القراءات النقدية في مجموعة من الدواوين.

يذكر أن، الدكتور عماد حسيب حاصل على جائزة عبد الرحمن الأبنودي في الدراسات النقدية عام 2019، وجائزة اتحاد كتاب مصر في نقد الشعر عام 2013، وله مجموعة من الكتب النقدية المنشورة. 

مقالات ذات صلة

إغلاق