صدر حديثاً

“طرائف علم الفلك” أحدث إصدرات المؤسسة المصرية الروسية

 كتبت-هالة ياقوت:

أصدرت “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” كتاباً جديداً  من مجموعة، وسلسلة العلم للجميع، وذلك تحت عنوان “طرائف علم الفلك”، وقام بتأليفه الرياضي والفيزيائي الروسي “فيكتور كوماروف”، وقام بتقديمه الدكتور “حسين الشافعي” رئيس “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم”، وقامت بمراجعته اللغوية “سارة مجدي بادير”، ويعد هذا الكتاب من أشهر المؤلفات التي تتناول قصص، وحكايات عن علم الفلك، والذي يعرض بحثاً  للحقائق والتصورات التي تعتبر من وجهة نظر علم الفلك الحديث محددة بشكل مؤكد بما فيه الكفاية، وبعض أهم الفرضيات المتعلقة بدراسة الكون، وكذلك يعرض الكتاب عدداً من الموضوعات، ومنها الطرافة وعلم الفلك وبراكين المنظومة الشمسية والقمر والجسيمات الأولية وحلقات الكوكب العملاقة وأعماق الكون والانفجارات الكونية، ويعرض الاكتشافات والحقائق الجديدة لعلم الفلك، ومنها تطوير التلسكوبات، ويقوم علم الفلك علي استخدام الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية وأشعة رونتجن والجاما لدراسة أوضاع وتحولات الأجرام السماوية.

لهذا قرر المؤلف باللجوء إلي أسلوب غير مألوف نوعاً ما بالنسبة للكتب العلمية الُمبسطة باستخدام الأدب العلمي الخيالي حيث أن خصائصه الإيجابية إكساب أكثر الأفكار تجريداً سمة ملموسة وواضحة، ويسعي المؤلف إلي أن يجذب بواسطة الخيال الاهتمام الخاص للقُراء إلي بعض قضايا علم الفلك المعاصر، وأن يبعث الروح في هذه القضايا ويجعلها أكثر بروزاً وأسهل علي الإدراك.

أشار الدكتور “حسين الشافعي” رئيس “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم”، كتاب “طرائف علم الفلك” الموجود بين يدي القارئ الآن مترجم عن الروسية والذي ألفه الكاتب “فيكتور كوماروف”، والذي ولد في عام 1926 في روسيا، وتوفي  مارس 2001 في موسكو، وقد ألف الكاتب حوالي 50 كتاباً علمياً وفنياً شهيراً منها هذا الكتاب، والذي يعالج بشكل رئيسي مواضيع فلكية وفيزيائية، وكان الهدف الرئيسي لكل هذه المؤلفات هو تبسيط العلوم، وتمكين القارئ غير المتخصص من الإلمام بالعلوم الفلكية والفيزيائية ودورها في حياة البشر.

أصدرت “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” مجموعة من كتب من ذات السلسلة من بينهم أربعة كتب للمؤلف الرياضي والفيزيائي الروسي “ياكوف بيرلمان”، ألا وهي :- “علم الفلك المُسلي” و”الرياضيات المسلية” و”الفيزياء المسلية” في جزئين بالإضافة إلي كتاب “علم النفس والفضاء” لرائد الفضاء “يوري جاجارين” بالتعاون مع “فلاديمير ليبيديف”، ولقد شاركت “المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم” بهذه الإصدارات في مبادرة العام الثقافي العربي الروسي عام 2021 من خلال عشرات العناوين عن الطاقة النووية والفضاء والعلوم للناشئة، وذلك إلي جانب عشرات الكتب الثقافية والتاريخية والأدبية المُترجمة للغتين العربية والروسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق