إبداعات

بـغـدادُ كـأسـي والـسـمـاوةُ راحُ

شعر- يحيى السماوي، استراليا:
بـغـدادُ كـأسـي والـسـمـاوةُ راحُ
أمّـا الــنــديـمُ فـإنـهُ الأشـــبــاحُ !
*
تَعِـبَتْ من اللـيـلِ الـمُذِلِّ نـوافـذي
والـسـهـدُ والأشـواقُ والـمـصـبـاحُ !
*
جفَّتْ ينابيعُ الشبابِ .. وأصحَرَتْ
مدنُ الأماني … والأحبةُ راحوا
*
لم تُبقِ نارُ العشقِ من حطبي سوى
بعضِ الرمادِ … وقد أتَتْهُ رياحُ
*
طـيـرٌ أنا قـلـبي .. إذا حَـلَّ الـدُّجى
يـمـضي بـهِ نحـو الـعـراقِ جَـنـاحُ !
 
 
 
 

 

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق