تقارير وتغطيات

بيت السرد بثقافة الدمام يناقش رواية شارع المحاكم

آداب نيوز- الدمام

نظمت جماعة بيت السرد بجمعية الثقافة والفنون بالدمام يوم الثلاثاء  الماضي 10 أغسطس الجاري ورشة قراءة ورؤية نقدية لرواية “شارع لمحاكم” للكاتبة الاماراتية أسماء الزرعوني.

بدأ اللقاء بكلمة افتتاحية للقاص عادل جاد رحب فيها بأعضاء بيت السرد والضيوف وعلى وجه الخصوص الأديبة السودانية الكبرةبثينة مكي، ثم استعرض في كلمة مختصرة معلومات عن الروائية وروايتها التي سيتم مناقشتها، الصادرة عن “اتحاد كتاب وأدباء الإمارات” بوزارة “الثقافة والشباب وتنمية المجتمع” عام 2014. 

 تتناول الرواية قصة البطلة”سلوى” وسعيها وصديقاتها لتحقيق حياة سعيدة مع فتيان أحلامهن وتوثيقاً لبداية النهضة في دولة الامارات،النهضة التعليمية والنهضة العمرانية. والروائية في حكايتها هذه لم تتحامل على أحد  رغم التعاطف بعض الشيء مع بنات جنسها لكنه لم يكن تعاطفاً ملحوظاً، والسبب أن قصص الحب والغرام في الرواية لم تتضمن بطولات  من الشباب من فئة العمال (غير الاماراتيين) تجعل الفتيات يحبونهم   بهذه الطريقة المبالغ فيها – متأثرات بالأفلام العربية – حيث كانوا شبان متواضعين أتواللعمل فحسب، لكنه كما  تقول  انفتاح يحتاج إلى تعقل. 

وتحدث أعضاء بيت السرد عن الرواية من جميع النواحي وكان هناك نقاش  حول هذا المضمار من الروايات التي ربما تدخل في حيز التوثيق أكثر من غيرها. وكان لكل من الأعضاء الآتي اسمائهم  كلمة تناولت الرواية ومجراتها وشخوصها بشكل مستفيض.. وهمد. مريم بوبشيت

د. مبارك الخالدي 

د. جمال الدين علي الحاج 

أ. حمود الصهيبي 

أ. عبدالوهاب الفارس 

أ. مريم الحسن 

أ. سهى الحسن 

أ. سعد أحمد 

أ. بثينة مكي (كلمة ضافية من الضيفة الكريمة) 

أ. عادل جاد (مدير الجلسة) 

وعبر تطبيق الزوم تحدثت الروائية أسماء الزرعوني (من الامارات) عن ظروف الرواية وأحداثها، وشكرت الجميع وخصت بالشكر مديرة بيت السرد مريم الحسن. وفى الختام شكر مقدم الورشة عادل جاد، الروائية والجميع على ااحضور والمشاركة، وعبر عن تقديره لحضور الأديبة بثينة مكي هذه الورشةالتي يعقدها بيت السرد كل شهر. 

مقالات ذات صلة

إغلاق