إبداعات

دموع—-

شعر: وفاء بغدادي
****************
الدموع دية بكيتها
لما كانت بس أمى
حاضنة روحي وجت سابتها
كنت تايهة
كنت بأغرق
كنت شايفة الدنيا غامقة
كله أسود
جنب برواز فيه صورتها
كنت بامسك أى حاجة من ريحتها
كنت باحضن أى حد يجيب سيرتها
شدوا إيدى من كفنها
قلبى أحلامه دفنها
والمخاوف زملتها
صرخت فيا زميلتها
لاجل أمك إوعى تبكى
عيشى واتحنى بكلامها
ضحكتك فى الموت سلامها
ضحكة هتخفف آلامها
واكتبى ف الشعر تانى
كام قصيدة لروح بنيتها
لو ثوانى هى ترجع
كات قريتها
الدموع دية بكيتها
لسه بالبس من هدومها
أصل وارثة كتير همومها
أيوة بالبس فى بلوزاتها
لاجل ما تسكنى ذاتها
واما أبكى غصب عنى
باجرى وافتح باب اوضتها
الدموع دية بكيتها
كنت زيك
نفس حزنك نفس كسرك
والحياه أسرتنى أسرك
وانكسر من يومها ضهرى
حاسة قهرك هو قهرى
واما اشوفها فى المنام تمسح دموعى
تبقى حاجة تسد جوعى
لاجل ما أعمل حاجة ليها
زى حلم وكان ماليها
صورة رسماها بعنيها
لما تكمل
أبقى كملت فى زينتها
الدموع دية بكيتها
 
 
قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏
 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق