مقالات

سألتني

بقلم- رامي حسن:

في وهله، وبينما كانت دموعها قد ملأت عينيها، سألتني: هل سيأتي يوم وتتركني؟

هل سترحل بعيدا عن عالمي وحياتي؟

فأجبتها: نعم، سأترككِ وسأرحل عنكِ!!

إذا صار الوفاء خيانة، حينها سأترككِ..

إذا صار الكره نديم العاشقين وكأس المحبين حينها سأودعكِ..

إذا صار الصدق خداع، حينها سأرحل عنكِ.

إذا أصبح الرضيع يحمل في قلبه الغدر، حينها سأفارقكِ..

فتبسمت!!

فأدركتُ حينها أنني كاتب، أخطُ بقلبي على المشاعر قبل أن يخطَ قلمي على ورقي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق