إبداعات

الآن

بقلم – فوزية العلوي:
تنتهي الحرب ونتزوج
وندعو للحفل ما تبقى من المدينة
الفتاة التي بعين واحدة
ستحمل ذيل فستاني
والشاب الذي على العجلة
سيعزف لي فوق النخل فوق
والمراة التي فقدت كل أبنائها
ستناديهم جميعا
وسيطلون من تحت الركام
برؤوس عفرها الوقت
تنتهي الحرب وابوح لك بالحب
وساهديك ديوان ابن زيدون
وقميصا كنت خباته لك من سنين
لا بأس اذا كان واسعا والكم الأيسر
سيظل فارغا
لكن لك ذراع ساتعلق بغصنها
وشفاهك وردتي
التي استجابت لربيع قلبي.
لا يهمك امر البيت
المهم ان تنتهي الحرب
لنا في الحي خشب كثير
سنبني سرادق الحب
ونعلق القمر فوق رؤوس الموتى
سنعثر على كرسيين
في مركز الشرطة المحروق
وطاولة في مدرسة المجد
التي بقي منها جدار
واكوابا من المقهى الذي على ذمة
العجوز الاسباني
حتما فبعضها مازال كما كان
والتراب العالق سنغسله في النهر
تتنهي الحرب ونتزوج
لو بقينا احياء

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق