الأخبار الثقافية

الأدب والنشر تختتم فعاليات “ملتقى الترجمة”

اختتمت هيئة الأدب والنشر والترجمة فعاليات “ملتقى الترجمة” الذي أقيم على مدى يومي الخميس والجمعة في مقر وزارة التعليم بالرياض، قدم خلالها 8 جلسات حوارية شارك فيها أكثر من 20 متحدثاً من داخل وخارج المملكة، إضافة إلى 10 ورش عملية أتاحت للمتدربين لقاء خبراء الترجمة المحليين والدوليين.

وكرم الرئيس التنفيذي لهيئة الأدب والنشر والترجمة، دكتور محمد حسن علوان، الفائزين بمسابقة “تحدي الترجمة” في مساراتها المتخصصة في اللغات (الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والكورية)، إضافة لتكريمه للمشاركين في الجلسات الحوارية.

وفي الجلسة الختامية للملتقى التي أدارها دكتور أحمد الطحيني، وشارك فيها المتحدثون: دكتور مارثا لوسيا بوليدو، دكتور كاثرين واي، دكتور بريان جيمس باير، دكتور جوزيف ديشي، دكتور رشيد يحياوي، دكتور محمد البركاتي، وإيمانويل فارلييه.

وفي هذا الصدد قدم المشاركون مجموعة من التوصيات تمثلت في: ضرورة استمرار الملتقى ليكون سنوياً مع إضافة مهارات أخرى لقطاع الترجمة، ورفع مستوى الطموح بالنسبة للدارسين للوصول إلى المستوى المطلوب، ودعم الأعمال والمحافل كالمؤتمرات واللقاءات المتخصصة في مجال الترجمة.

وشدد المشاركون على أن المبادرات الموجودة تؤكد على أن القطاع قادر على الاستمرار بعد اخذ المعطيات والمداخلات لتطويرها في تصميم الدورات القادمة، وذلك بتعاون الجهات المعنية.

كما أكدوا على أن المملكة تعيش عصراً ذهبياً في كافة المجالات ومنها الثقافية والأدبية والتي يتفرع منها مجال الترجمة، مشيرين إلى أن مواصلة الهيئة بدعم كافة مجالاتها المتمثلة بالأدب والنشر ينعكس تلقائياً على قطاع الترجمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق