الأخبار الثقافيةصدر حديثاً

بين العزيمة والانهزام.. «ورد» رواية مثيرة في أحدث إصدارات الجوهرة الرمال

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع، رواية «ورد»، للكاتبة السعودية الجوهرة الرمال، وهي الجزء الثالث لـ “أنا قبل كل شيء” و “لي أنا أولاً”.

تدور الرواية الواقعة في 176 صفحة، حول قصة فتاة تدعى “ورد” تستيقظ في المستشفى لتجد نفسها فاقدة للذاكرة إثر تعرضها لحادث مروع، تظل “ورد” تبحث عن منّ هي ومنّ أتى بها إلى المستشفى، لتجاوبها مرافقة لامرأة عجوز مرافقة لها بالغرفة، أنها أتت في حادث وأن الرجل الذي كان معها توفاه الله.

ومن هنا تلقت “ورد” صدمتها الأولي متسائلة عن منّ  هو الذي كان معها وتوفي هل هو أبيها أخيها أم منّ، وتظل ورد في حيرتها هذه تهرب منها بحقن مهدئه يعطيها لها الأطباء، مترقبه خطوات المارة وقت الزيارة في انتظار عودة أحد من أقاربها.

وتدخل الأحداث ذروتها حين أتت “مها” لزيارة ورد والتي قابلتها بأحضان وبكاء، لتتلقى “ورد” صدمتها الثانية وهي أن مها هي أخت زوجها، الذي توفى في الحادث، وأن لديها ابنة تدعى “حنان”.

من هنا، تشتد ذروة الأحداث، حين تفاجئت “ورد” بأنها زوجة وأرملة وأم لطفلة دفعة واحدة، والأن ما مصير “ورد” وكيف ستواجه العالم بذاكرتها الجديدة هذا ما ستكتشفه من خلال قراءتك لـ «ورد».

ومن أجواء الرواية، لقد حصلت في هذا العام على أفضل نسخة من نفسي، متجردة من كل ما سبق من ذاكرة وأحداث ستعيق سير أحداثي القادمة، وأنت أيضًا إن لم تفقد ذاكرتك بحادث أفعلها بنفسك، تخلص من ماضيك الكئيب وأحلامك المُحبطة وحكاياتك الموجعة وخيباتك التي صفعتك كثيرًا.

جدير بالذكر، أن الجوهرة الرمال، هي كاتبة سعودية، صدر لها من قبل: لي أنا اولاً، أنا قبل كل شيء، ركض الخائفين، حب في غفوته الأخيرة، لقد وصلت إلى وجهتك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق