الأخبار الثقافيةصدر حديثاً

كيف تحمي كتابك من الاختراق في.. «الحماية من الهاكرز» كتاب حديث لـ عمرو عياد

يصدر قريبًا، كتاب إلكتروني حديث بعنوان «الحماية من الهاكرز»، للكاتب وخبير الأمن السيبراني، عمرو السعيد عياد، ويحتوي الكتاب على أهم الخطوات والطرق لحماية الهاتف وحاسوبك الشخصي من الاختراق.

ويتطرق الكتاب الواقع في 100 صفحة، إلى أبرز طرق حماية الهاتف من الهاكرز ومنها: تجنب الضغط على أي من الروابط التي لا تعرفها، عدم استخدام نظام روت “ROOT” أو جيلبريك “JAILBREAK”، تجنب تثبيت التطبيقات من خارج المتجر الرسمي، التأكد من التحديث الدائم لنظام الهاتف، تجنب استخدام كلمات السر الضعيفة ننصحك باستخدام بصمة الوجه أو الإصبع، تحميل برنامج حماية الهاتف.

ويتناول «الحماية من الهاكرز» مجموعة من النصائح لتعزيز وعي الأفراد بالإجراءات الوقائية للتصفح الآمن عبر الإنترنت وحماية البيانات والمعلومات الخاصة من الاختراق, منها: عدم تخزين كلمات المرور أو معلومات بطاقتك الائتمانية في المواقع الإلكترونية حيث سيؤدي التخزين إلى تعرضك لخطر سرقة هذه المعلومات وبالتالي استخدامها في عمليات الشراء الاحتيالية.

هذا إلى جانب، عدم استخدام شبكات «الواي فاي» العامة عند التسوق رقمياً، لأن استخدامها في الأماكن العامة ليس آمنًا ويجعلك عرضة للهجمات بنسبة أكبر، ولذا يمكنك استخدام شبكة افتراضية خاصة (VPN) أو مشاركة الإنترنت عبر هاتفك كنقطة اتصال.

ويشير الكتاب إلى ضرورة التأكد من أن مواقع التسوق الرقمية موثوقة وآمنة، وأسهل طريقة لمعرفة ذلك هي البحث عن «https» في بداية عنوان الموقع، إذا كنت لا ترى حرف «s» في نهاية «http»، فهذا يعني أن الموقع غير مشفر وبياناتك قد لا تكون آمنة.

ويؤكد «الحماية من الهاكرز» على ضرورة تحديث برامج الحماية من الفيروسات وجدار الحماية بشكل مستمر على جهاز الكمبيوتر الخاص بك بغض النظر عن مدى حرصك أثناء تصفح شبكة الإنترنت.

ولفت الكتاب إلى مسح ذاكرة التخزين المؤقتة للمتصفح وذاكرة التخزين المؤقتة للمتصفح بانتظام، لمنع بعض المواقع من تتبع بيانات التصفح الخاصة بك، وتحديث البرامج والتطبيقات بشكل مستمر مما يساعد جهازك على توفير حماية أفضل ويجعله قادراً على رصد وحذف الفيروسات التي يمكنها سرقة بياناتك.

ويحذر «الحماية من الهاكرز» من رسائل البريد الإلكتروني مجهولة المصدر والمكالمات المشبوهة من خلال التأكد من مصادر البريد الإلكتروني والمكالمات المستلمة ونوعية المعلومات المطلوبة.

ونوه إلى عدم تفعيل الميكروفون والكاميرا الخاصة بالجهاز أثناء التصفح، من خلال التأكد من ضبط إعدادات الكاميرا والميكروفون وإعطاء صلاحية استخدامها للبرامج والتطبيقات المصرحة فقط، تفقد الحسابات على الإنترنت بشكل منتظم.

ويوضح الكتاب أن مشكلة التصفح الآمن للإنترنت تُعد واحدة من أكثر المشكلات التي تشغل بال الكثير من المستخدمين، ومع التطورات الحديثة ويتساءل الكثيرون باستمرار عن أفضل طرق الحماية عند استخدام الإنترنت والحفاظ على الخصوصية، وتأمين أي بيانات ضد الاختراق.

وفي النهاية، لفت الكتاب إلى ارتفاع الهجمات الإلكترونية بنسبة ٥٠٠٪، حيث انتهز المخترقون الوضع العام لاختراق أجهزة الأشخاص الذين يعملون من المنزل.

مقالات ذات صلة

إغلاق