تراجم

“مذكرات محكوم عليه بالإعدام” .. رواية مميزة لـ “فيكتور هوجو”

صدر عن مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع،  الترجمة العربية لـ ” مذكرات محكوم عليه بالإعدام”، للروائي الفرنسي”فيكتور هوجو”.

تتطرق الرواية إلي قصة رجل محكوم عليه بالإعدام، فيقرر أن يكتب مذكراته ويومياته بانتظار تنفيذ الحكم، ويجسد “هوجو” مشاعر وأحاسيس بطل هذه الرواية وهو ينتظر حكم الإعدام.

ويبدأ الكاتب فى الدفاع عن كل المظلومين فى السجن من وجهة نظر إنسانية بحته، وأجمل ما فى هذه الرواية أن “هوجو” يذكر على لسان بطل الرواية المحكوم عليه بالإعدام أن هذه الرواية لن تكتمل وأنها ستكون ناقصة لأنه لن يتمكن من كتابة شعوره بعد تنفيذ حكم الإعدام.

“فيكتور هوجو”، هو أديب وشاعر فرنسي، من أبرز أدباء فرنسا في الحقبة الرومانسية، ترجمت أعماله إلى أغلب اللغات المنطوقة.

أثر في العصر الفرنسي الذي عاش فيه قائلاً: “أنا الذي ألبست الأدب الفرنسي القبعة الحمراء” أي قيمة الجمال، كان رئيساً فخرياً لجمعية الأدباء والفنانين العالمية وأحد مؤسسيها.

ولد في “بيزانسون” بمنطقة الدانوب شرقي فرنسا، عام 1802 ورحل عن عالمنا عام 1885م، وعاش في المنفى 15 عام، خلال حكم نابليون الثالث، وكان والده ضابطاً بالجيش الفرنسي برتبة جينرال.

تلقى تعليمه في باريس، وكتب أول مسرحية له وكانت نوع من المأساة، وهو في الرابعة من عمره، حين بلغ سن لعشرين نشر أول ديوان من دواوين شعره ثم رواية أدبية، وله أكثر من 50 رواية ومسرحية خلال حياته.

من أهم أعماله: أحدب نوتردام، البؤساء، رجل نبيل، عمال البحر، وأخر يوم في حياة رجل محكوم عليه بالإعدام، وساهم في تجديد الشعر والمسرح تجديداً نال إعجاب معاصريه.

والأن شاركنا برأيك من خلال التعليقات ما هي أعمال ” فيكتور هوجو” المفضلة لديك؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق