إبداعات

كيف غاب العقل في زمن الحصار؟

شعر: محمد عباس

رغم التعارف بيننا
رغم الجوار
رغم اللقاء ورغم ألوان الحوار
ماكنت أعرف كيف تبسط كفها
لتضم أفئدة الصغار
ماكنت أعرف هل تطيق الليل ام تهوى النهار
لما تكلمنا معا
أبصرت خلف حديثها نورا اذا وافقتها
واذا اختلفنا الف نار
ويفيض حين تبسمت حلو الأريج
وحين تغضب فالملاذ هو الفرار
ولقد سررت بقربها
ولأنني بعد السنين عرفتها
وسألت نفسي عن حقيقة حالتي
مالت إلى طلب الزواج
فكان ذا اقوى قرار
أخبرتها أني أريد زواجها
ضحكت فجلجل صوتها
هز الجدار
رفعت هنالك صوتها
نادت على اولادها
ما رأى أولادي الكبار ؟
ضحك الجميع فقمت احمل غضبتي
شرحوا الحقيقة
فانتبهت
خجلت من طلبي الغريب
فكيف اطلب للزواج قرينتي
يارب عفوك
كيف أخطب زوجتي؟
وكيف غاب العقل في زمن الحصار؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق