إبداعات

على مائدة مكسورة

شعر- نبيلة حماني، فاس، المغرب:
رغيف الوجع
بات على نواصي الجياع حلما
هوسا بيوميات الضارعين..
رغيف الوجع بات هزيلا
ممدا في واجهات لألاءة
تشتهيه افواه العناء
ووجوه خرساء
الا من دمعة
شقت مجراها
علي صحاري الوجه الحزين
وقد التهم ضيم الأزمنة نضارته
فلن تحيى في حلم وعين طفل ..
ولا بفوح لدخان تاريخ مهجور
ولا وعد الأساطير البائدة
بانتصار الطيبين…
فلاالفرج بعد عسر
هل بانتظارات الزمان الحزين..
الحنطة مأسورة
في خزائن الوهم والمترفين..
وصوتي منع التغريد
بويلات من سبقوا..
الجوع خارطة في أحشاء التائهين..
والفكر يرتق الثقب علي رداء الصبر
بخيط الفضيلة..
الجياع ينهشون بعضهم
على مائدة مكسورة
على بقايا حلم برغيف
يورث بعد مرارات طويلة..
الليل حفرة تفتح مواجع العمر
وانا لست سوى ذرة
في أرض الله
تفيض وجعا وصهيلا..
سقما..
ندما..
كلما فتحت مراتي
فلامست ندوب اللزمن الغائرة

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق