تقارير وتغطيات

المكتب الثقافي بالشارقة ينظم حفل تكريم الفائزات بـ «الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية»

ينظم المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، حفل تكريم الفائزات بجائزة «الشارقة لإبداعات المرأة الخليجية» في دورتها الثالثة، وذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي،  يوم الأثنين الموافق ٨ مارس.

وفي هذا الصدد قالت صالحة غابش، رئيسة المكتب: الجائزة هي الأولى من نوعها التي تستهدف المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي؛ لذلك تحظى بإقبال من مبدعات الخليج في مجال الكتابة الأدبية، وتتضمن حقولها: الرواية والشعر والدراسة الأدبية وأدب الطفل، ونظراً للظروف الصحية التي يمر بها العالم بسبب جائحة «كوفيد-19»، فقد تقرر تنظيم الحفل عبر برنامج «زوم».

وأعلن المكتب عن برنامج حفل التكريم الذي سيستمر ليومين، ويتضمن كلمة لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، والتي أطلقت الجائزة منذ سنوات بمناسبة يوم المرأة العالمي، وكلمة الفائزات وتلقيها الروائية فاطمة طلال – البحرين. وبعدها سيتم تكريم الفائزات، وتوزيع الدروع، وكلمة المكتب الثقافي والإعلامي.

كما يتضمن الحفل، «صالون الشارقة الثقافي»، والذي سيستضيف الفائزات، وتبدأ أولى جلساته مع الروائية بثينة العيسى، و«حديث عن اللغة العربية الفصحى والتحديات الرقمية»، وتدير الجلسة صالحة غابش.

ويتضمن برنامج اليوم الثاني ندوة «الموهوبين والتجارب الوطنية لرعايتهم»، وستقدمها الفائزتان بجائزة الدراسات: الدكتورة صباح عبد الكريم عيسوي- السعودية، وعائشة الغيص- الإمارات، وستدير الجلسة عائشة عثمان. إضافة إلى تنظيم أمسية شعرية، لكل من الدكتورة مها العتيبي-السعودية، بمشاركة رقية الحارثية- سلطنة عمان، وأمل السهلاوي- الإمارات، وتدير الأمسية شيخة الجابري.

وتشهد الاحتفالية تنظيم ندوة «نقد أدب الطفل وأثره في النصوص الموجهة للطفل»، يوم الاثنين 15 شهر مارس الجاري، وتشارك فيها الدكتورة خديجة بنت علي المفرجية – سلطنة عمان، والدكتورة فاطمة البريكي الخبيرة التربوية في الطفولة المبكرة، والناقدة الدكتورة بهيجة إدلبي، واليازية السويدي، وتدير الندوة نجيبة الرفاعي.

جدير بالذكر أنه سبق وتم الإعلان عن الفائزات بالجائزة، ففي مجال الرواية فازت كل من: بثينة العيسى- الكويت عن روايتها «حارس سطح العالم»، وفاطمة محمد طلال -البحرين عن روايتها «خبايا الماضي».

وفي مجال الشعر فازت رقية الحارثية- سلطنة عمان عن عملها «قلب آيل للخضرة»، والدكتورة مها العتيبي- السعودية عن عملها «اشدد بكفك أحلامي فقد أصل».

كما فازت الكاتبة خديجة المفرجية- سلطنة عمان في مجال أدب الطفل، عن عملها «ما أجمل التعاون».

أما في مجال الدراسات الأدبية، فقد فازت كل من: الدكتورة صباح عيسوي- السعودية عن دراستها التي تحمل عنوان: «الموهوبون والكتابة الإبداعية»، وعائشة الزعابي – الإمارات عن دراستها «برامج الموهوبين في الكتابة الأدبية بدولة الإمارات».

مقالات ذات صلة

إغلاق