الأخبار الثقافية

“الثقافة السعودية” تستعد لإطلاق منصة الجولة الافتراضية للمتحف الوطني بمحاكاة رقمية دقيقة

تستعد وزارة الثقافة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لإطلاق منصة مُحاكاة تقنية للمتحف الوطني تسمح بالتجوّل في أروقته واستعراض محتوياته في رحلة رقمية افتراضية، وذلك ابتداءً من اليوم، حيث سيُتاح لجميع الزوار الراغبين بالاطلاع على المقتنيات الأثرية التي يملكها المتحف الوطني من خلال التجوّل رقمياً في أقسامه الثمانية وعبر نقاط مشاهدة محددة تتيح رؤيته بزاوية 360 درجة.

وصُممت الجولة الافتراضية بتقنيات حديثة مُعزّزة للواقع الافتراضي، وبتطبيق إلكتروني مُتاح للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ويتضمن محاكاة دقيقة لجولة في الممرات والأقسام والمقتنيات، مدعومة بمحتوى صوتي يتضمن وصفاً للمقتنيات أو عرضاً لمحتوى مرئي يتعلق بها. كما تقدم الجولة الافتراضية مساحة لتأمل القطع الأثرية والتفاعل معها من خلال قراءة نص يصف القطعة.

وتعد منصة “الجولة الافتراضية للمتحف الوطني” أول منصة عربية تتيح للمستخدم محتوى تفاعلياً يساعد على سهولة إجراء التحويل الهجائي للكتابات العربية القديمة مع اللغة العربية، والذي يساعد بدوره في زيادة الإثراء المعرفي للكتابات العربية القديمة في الجزيرة العربية.

وتهدف المنصة إلى تشجيع الزوار على خوض تجربة زيارة افتراضية متكاملة للمتحف الوطني، وإعادتهم إلى أجوائه من جديد، خاصة في ظل توقف نشاط المتحف منذ بدء جائحة كورونا قبل نحو عام ونصف عام، كما تهدف المنصة إلى تقديم التراث الوطني للجمهور من جميع أنحاء العالم باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك عبر المعلومات الثرية التي تعرض بطريقةٍ سلسة ومزوّدة بجميع المعلومات والصور ومقاطع الصوت والفيديو الداعمة لمحتوى المتحف.

وتأتي “الجولة الافتراضية للمتحف الوطني” بتعاونٍ مشترك بين وزارة الثقافة ممثلة في هيئة المتاحف وإدارة المتحف الوطني، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ممثلة بوحدة التحوّل الرقمي، وذلك سعياً لحفظ التراث الوطني ونشره بقوالب رقمية محلياً ودولياً، إلى جانب إتاحة الوصول للمتحف من أي مكان في العالم طوال اليوم، والاطلاع على مجموعة القطع والمقتنيات الأثرية والصور والوثائق الثمينة التي يمتلكها المتحف والتي تمثل جانباً مهماً من التراث الوطني.

مقالات ذات صلة

إغلاق