إبداعات

اللحظة

بقلم – انصاف البلوي :

‏كل مرة أراك فيها

 لا اشتاق لك

 بل أشتاق لتفاصيل

 تجاعيد وجهك

 لمنطقة عيناك

 الجفن عندما تبتسم

 أني فعلا توقفت عن الكتابة. . .

 يالجمال اللحظة

 والنظرة

 لتلك الفقرة

 أنا الغنية

 أنا السعيدة

 أنا الحبيبة

 لتلك اللحظة

 توقفت كذلك لمرة الثانية. . .

 تذكرت عندما قال من أنتي؟ ؟

 قلت له بكل لحظة سعادة

 أنا فتاة تحب أن تراك

 لتكون سعيدة

 ابتسم مرة أخرى

 كانت هذه هي القفلة لهذه الحلقة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق