إبداعاتالأخبار الثقافية

اعلمي يا طفلتي

بقلم – رامي حسن:

اعلمي يا طفلتي أنه لما أصابني الخوف كنتي أنتِ الأمان، وعندما أصابني الحزن كنتي أنتِ الفرح. فأنتِ النور حين يكسوني ظلام الحياة. وأنتِ الصباح الذي أرى أحلامي في سمائه.

اعلمي يا طفلتي أنكِ الوحيدة التي أحبتني لأنها دمي وقطعة من جسدي، فأنتِ القلب الذي أحبني فطرةً وبراءةً وطفولة.

اعلمي يا طفلتي أن مقالي هذا لكِ، ولعلك تقرئينه يوماً، حينها أريدكِ أن تعلمي أن قلمي لم يوفي مكانكِ عندي، فأنتِ أعظم كتاباتي وأصدق أحاسيسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق